قرار جديد من المحكمة ضد قاتل سلمى بهجت في مصر

 

قررت محكمة جنايات الزقازيق في مصر، إيداع المتهم بقتل الفتاة سلمى بهجت قرب إحدى المحاكم في مستشفى الأمراض العقلية والنفسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وقت ارتكاب جريمته.

وحددت المحكمة جلسة 3 أكتوبر المقبل؛ لاستئناف محاكمة المتهم عقب ورود تقرير مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بشأن بيان مدى سلامة قواه العقلية والنفسية وقت ارتكاب الجريمة.

تعود أحداث القضية إلى نحو الساعة الثانية ظهر الثلاثاء 9 أغسطس الماضي، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ بوقوع جريمة قتل داخل عمارة سكنية في محيط محكمة جنايات الزقازيق بنطاق ودائرة قسم شرطة أول الزقازيق.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ وجرى فرض كردون أمني حول موقع البلاغ، وبالفحص تبين مقتل المجني عليها سلمى بهجت، 20 عامًا، طالبة في الفرقة الرابعة في كلية الإعلام أكاديمية الشروق، مقيمة في بندر مركز ومدينة أبو حماد، على يد زميل لها يُدعى إسلام محمد فتحي مصطفى طرطور، 22 عامًا، مُقيم في مدينة الزقازيق.

وتبين من المعاينة الأولية للجثة أن المتهم قد أنهى حياتها بعدما سدد لها عدة طعنات نافذة في أنحاء متفرقة بالجسد، فيما أفاد تقرير الصفة التشريحية لجثة المجني عليها سلمى بهجت بأنها قد تلقت 19 طعنة نافذة في أنحاء متفرقة بالجسد.

جرى ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الجريمة، وبالعرض على جهات التحقيق قررت إحالة المتهم محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت قرارها المتقدم.

اترك رد