“هيئة الأسرى”: تضييق شديد من قبل إدارة السجون على الأسير المعزول زكريا زبيدي

أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين معتز شقيرات بعد زيارته لسجن “رامون”، بأن الأسير المعزول زكريا زبيدي (45 عاما) ما زال يعاني من ظروف العزل القاسية، بهدف تضييق الخناق عليه وثنيه عن المطالبة بأدنى حقوقه.

وأضاف شقيرات، في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن إدارة السجن تتعمد تكبيل يدي الأسير زبيدي إلى الخلف، ما يسبب له أوجاعا كبيرة، خاصة بوجود إصابة سابقة لديه، بالإضافة إلى وجود بقايا شظايا في قدميه وعند التفتيش بالماكنة تصدر تحذيرا، فيتم تفتيشه تفتيشا عاريا بشكل عنيف ومذل.

وقال الزبيدي عبر المحامي: “قبل أيام قليلة دخلت وحدة المتسادا إلى الزنزانة في ساعات الصباح الباكر، وكنت نائما فوضعوا السلاح على رأسي وخلال النهوض ارتطمت قدمي بأحد أفراد الوحدة، فقاموا بالاعتداء عليّ بوحشية وصادروا كافة أغراضي بحجة التفتيش”.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت زبيدي في 27/ يناير 2019 بعد اقتحام مدينة رام الله، كما أنه أحد الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع” خلال شهر أيلول/ الماضي، وقد أُعيد اعتقاله على يد جيش الاحتلال هو ورفيقه الأسير محمد العارضة، بالقرب من قرية أم الغنم في الجليل الأسفل، وصدر بحقه حكم بالسجن الفعلي 5 سنوات وغرامة مالية بقيمة 5 آلاف شيقل، مع وقف تنفيذ من 8 أشهر إلى 3 سنوات.

اترك رد