الاحتلال يجدّد الاعتقال الإداري للأسير قصي سلامة من جنين

جددّت سلطات الاحتلال في محكمة “عوفر” العسكرية، اليوم، الاعتقال الإداري بحق أسير من بلدة جبع جنوب جنين.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور للوكالة الرسمية، أن محكمة الاحتلال جددت الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر للأسير قصي حسن سلامة، علما انه الاعتقال الاداري الثاني له.

 وأضاف أن سلامة معتقل منذ تاريخ 27/6/2022، وهو أسير محرر أمضى 17 عاماً داخل سجون الاحتلال، ولديه شقيق أسير هو “ابراهيم”، معتقل لدى الاحتلال منذ عام 2003، ويقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

ويقبع في سجون الاحتلال أكثر من 700 معتقل إداري، وهو قريب من ذات الرقم بين عامي 2016 و2017، ومنذ عام 2015 أصدر الاحتلال نحو 9000 أمر اعتقال إداري.

ومنذ أواخر عام 2011 خاض الأسرى الإداريون، وحتى نهاية العام الماضي أكثر من 400 إضراب فرديّ، كان جلّها ضد الاعتقال الإداريّ، ومن بينهم نحو (60) العام الماضي 2021.

وتجدد سلطات الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري في أغلب الحالات عند الساعات الأخيرة من موعد الافراج المفترض، في إجراء متعمد كتعذيب نفسي للأسير وعائلته.

ومع بداية العام الجاري أعلن الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال مقاطعتهم محاكم الاحتلال في خطوة لمواجهة هذه السياسة، وخلال شهر أيار/مايو الماضي اتخذ الأسرى الإداريون موقفا جماعيا يتمثل بإعلان المقاطعة الشاملة والنهائية لكل إجراءات القضاء المتعلقة بالاعتقال الإداري (مراجعة قضائية، استئناف، عليا).

اترك رد