أكثر من 80 معتقلًا إداريًا يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال

أكّد نادي الأسير أنّ الاحتلال، يواصل اعتقال المزيد من المواطنين إداريًا، حيث بلغ عدد المعتقلين الإداريين نحو 850 معتقًلا إداريًا، جُلهّم ممن أمضوا سنوات في سجون الاحتلال، من بينهم سبعة أطفال، وأسيرتان وهما: شروق البدن، ورغد الفني.
ولفت نادي الأسير، إلى أنّ هذه النسبة هي الأعلى منذ أكثر من عشر سنوات، حيث أصدرت سلطات الاحتلال منذ مطلع العام الجاري، وحتى نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر أكثر من 2135 أمر اعتقال إداريّ.

ويواصل أكثر من 80 معتقلًا إداريًا مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال، وذلك في إطار مواجهتهم لجريمة الاعتقال الإداريّ.

وبيّن نادي الأسير أنّ سلطات الاحتلال جددت مؤخرًا أوامر الاعتقال الإداريّ للعشرات من المعتقلين، منهم أسرى ممن انتهت محكومياتهم، وجرى تحويلهم بعد ذلك إلى الاعتقال الإداريّ، كان من بينهم: الأسير جلال الدين النجار من بلدة سلواد/ رام الله والبيرة، الذي أنهى محكوميته البالغة عامين ونصف، وجرى تحويله إلى الاعتقال الإداري قبل موعد الإفراج عنه، بفترة وجيزة.

ونذكر من بين الحالات كذلك، المعتقل غسان زواهرة (41 عامًا) وهو من مخيم الدهيشة/ بيت لحم، حيث جرى تمديد اعتقاله الإداري مؤخرًا، علمًا أنّه أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال 15 عامًا، كما، وجددت الاعتقال الإداريّ، بحق المعتقل جمال النسر (76 عامًا) وهو أكبر المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال.

اترك رد