الموت المفاجئ أثناء النوم.. ما أسبابه؟

يقول الأطباء، في تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” إن الموت المفاجئ أثناء النوم يمثل قلق دائم لدى المرضى، لا سيما لأولئك الذين يعانون من مشاكل في القلب، وهذه العوامل تعد الأكثر شيوعًا لزيادة خطر الوفاة أثناء النوم:

السكتة القلبية

وفقًا للأطباء فإن الموت الليلي المفاجئ غير شائع نسبيًا، ويمكن أن يحدث نتيجة لمجموعة متنوعة من العوامل التي تشمل السكتة الدماغية والنوبات والجرعات الزائدة من المسكنات وفي معظم الأحيان السكتات القلبية المفاجئة. ويؤكد المدير الطبي لمركز سيدار سيناي لأبحاث القلب، سوميت تشوغ، أن السكتة القلبية المفاجئة تعد مسؤولة عن 90% من الوفيات المفاجئة وغير المتوقعة التي تحدث ليلًا.

ويزيد احتمال التعرض لخطر السكتة القلبية المفاجئة أثناء النوم لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية معروفة مثل مرض الشريان التاجي، وأمراض الرئة مثل داء الانسداد الرئوي المزمن، وانقطاع النفس الانسدادي النومي.

ويضيف تشوغ، الذي درس حالة الموت القلبي المفاجئ لمدة 25 عامًا، أن الأشخاص المصابين بأمراض القلب والرئة، والذين يتعاطون الأدوية التي تؤثر على الدماغ، مثل المسكنات ومضادات الاكتئاب أو الأدوية المسكنة للألم، هم أكثر عرضة لخطر الموت أثناء النوم.

 ويوصي تشوغ بأن يتحدث الأشخاص الذين يندرجون ضمن هذه الفئة مع أطبائهم للحد من خطرها.

انقطاع النفس الانسدادي النومي

يؤدي انقطاع النفس الانسدادي النومي -وهو أحد أكثر أشكال انقطاع النفس شيوعًا- إلى توقف الأشخاص عن التنفس لفترات قصيرة أثناء النوم، ويعاني نحو مليار شخص حول العالم ممن تتراوح أعمارهم بين 30 و69 عامًا من هذه الحالة.

ويقدر الباحثون أن حوالي 80% إلى 90% من البالغين في الولايات المتحدة الذين يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم لا يزالون دون تشخيص، وذلك وفقًا لما قالته الطبيبة ومديرة أبحاث اضطرابات النوم في مركز كليفلاند كلينك، رينا ميهرا.

وتشير ميهرا إلى أنه يمكن للأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي أن يتوقفوا عن التنفس بمعدل 30 إلى 60 مرة في الساعة بينما يستغرقون في النوم.

نقص الأكسجين

بحسب تشوغ، فإن نقص الأكسجين يؤدي إلى رفع معدل ضربات القلب وضغط الدم، مما يزيد من خطر حدوث السكتة القلبية المفاجئة، التي تكون نسبة الموت فيها نحو 90%.

ووفقاً لدراسة نُشرت في عام 2018 في مجلة رابطة القلب الأميركية، تشكّل الوفيات القلبية المفاجئة نسبة تتراوح ما بين 15% و20% من جميع الوفيات على مستوى العالم، وربما يكون وباء كورونا قد غيّر تلك النسبة في السنوات الأخيرة.

اترك رد