الاحتلال يماطل في تقديم العلاج للأسير موسى صوفان

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، إنّ الأسير موسى صوفان (47 عامًا)، من طولكرم، والمريض بالسرطان، يتعرض لمماطلة متعمدة في تقديم العلاج اللازم له من قبل إدارة سجون الاحتلال، التي تمارس بحقه جريمة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء).

وبين النادي أنّ الأسير صوفان الذي ثبتت إصابته مؤخرًا بورم في الرئة، وهو بحاجة إلى جلسات علاج كيميائي، عانى على مدار سنوات اعتقاله من جريمة الإهمال الطبي (القتل البطيء)، وعلى الرغم من المطالبات العديدة التي وجهها الأسير صوفان منذ سنوات لتوفير العلاج له، ومعرفة التّشخيص النّهائي لما يعاني، إلا أنه ومنذ سنوات لم يتلق أي استجابة لمطالبه.

وأشار النادي إلى أنّ صوفان المحكوم بالسّجن مدى الحياة والقابع في سجن “عسقلان”، يواجه وما يزال ظروفًا اعتقالية قاهرة منذ اعتقاله عام 2003.

يذكر أنّ الأسير صوفان هو شقيق الأسيرين عدنان، ومحمد صوفان، حيث يقضي عدنان حكما بالسجن لمدة 29 عامًا وهو معتقل منذ عام 2002، ومحمد محكوم بالسجن 18 عامًا وهو معتقل منذ عام 2011.

اترك رد