جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلال

كرمت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، اليوم السبت، صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم للعدوان الاسرائيلي على مدينة جنين ومخيمها، اسفر عن استشهاد مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، وإصابة مراسل صحيفة القدس علي سمودي.

وشارك في حفل التكريم الذي نظمته النقابة في مركز إسعاد الطفولة في جنين، ممثلون عن المؤسسات الإعلامية والصحفية، ومدير مكتب وزارة الاعلام في جنين عبد الباسط خلف، ورئيس مجلس إدارة اسعاد الطفولة ماجدة عقل، إضافة إلى الصحفيين علي سمودي، وشذى حنايشة، ومجاهد السعدي.

وقال ممثل نقابة الصحفيين في جنين عاطف أبو الرب، إن هذا التكريم يأتي لتوفير إمكانيات الدعم خاصة النفسي واللوجستي لحماية الصحفيين، في ظل مواصلة الاحتلال الاعتداء عليهم.

من جانبه، أوضح عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين عمر نزال، أن النقابة تعمل جاهدة لمتابعة قضية اغتيال الشهيدة أبو عاقلة لتقديم مرتكبيها للعدالة. وقال: “ما حدث يؤكد وجود تصعيد إسرائيلي شامل عنوانه جنين، وتمهيد لما هو قادم من اعتداءات”.

وأضاف “استشهاد أبو عاقلة هزنا وآلمنا، ولمنع تكرار ما حدث ولحماية الصحفيين قررنا البدأ بخطوات عملية لتوفير الدعم النفسي والمعنوي والإرشاد للصحفيين مع التأكيد على ضرورة مراعاة كافة إجراءات السلامة، وتعزيز التعاون بين الجسم الصحفي”، مؤكدا أن دور الصحفيين في تغطية الأحداث وتوثيقها مهم لضمان الاجراءات القانونية اللاحقة.

وهنأ نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر، الزملاء الصحفيين بسلامتهم، مشيدا بدور زميلتهم الشهيدة أبو عاقلة  خلال مسيرتها المهنية، وقال: “من خلال المتابعة وتحليل الصور والمشاهد من موقع استشهاد أبو عاقلة، فقد تبين أن الاحتلال كان يسعى لتنفيذ مجزرة بحق الصحفيين”.

وأوضح أن النقابة باشرت بكافة الاجراءات القانونية لمتابعة القضية في كافة المحافل الدولية للوصول لتقديم القتلة لمحكمة الجنايات الدولية، موضحا أن النقابة شريكة مع الاتحاد الدولي للصحفيين للتوجه للمحكمة لمتابعة القضية على كافة المستويات.

وذكر أنه سيعقد في 27/5 مؤتمرا صحفيا في لندن بمكتب المحاميين الموكلين في القضية للاعلان عن بداية التحقيق بعد تقديمهم الشكوى بشكل رسمي.

وتحدث مدير مكتب جمعية الشبان المسيحية محمد محاجنة عن الدور والبرامج التي يمكن أن تنفذها الجمعية في ارشاد ودعم الصحفيين لمعالجة الصدمات والضغوط التي يتعرضون لها خلال تأدية واجبهم.

وأكد الصحفيون سمودي وحنايشة والسعدي، دعمهم لجهود النقابة بفضح جريمة الاحتلال والتوجه لمحكمة الجنايات الدولية، مؤكدين أنهم سيوكلون النقابة لمقاضاة الاحتلال لمنع تكرار هذه الجرائم وتوفير الحماية الدولية للصحفيين .

وهنأت عقل، الصحفيين بالسلامة واثنت على جهود ودور النقابة في متابعة القضية ومحاكمة الاحتلال على جرائمه .

وفي نهاية الحفل، كرمت النقابة، الصحفيين: سمودي وحنايشة والسعدي، والشابين ريف العزب وهمام خازم، اللذين نفذا عملية انقاذ الزميلة حنايشة، خلال اطلاق الاحتلال النار على الصحفيين.

اترك رد