محافظ جنين يبحث مع وفد فرنسي آلية تجهيز وتشغيل مركز صحي يعبد للطوارئ

بحث محافظ جنين أكرم الرجوب، اليوم الأربعاء، مع وفد من إقليم مورت موزيل الفرنسي، وبلدية نانسي، الذي حل  ضيفا على بلدية يعبد، تجهيز وتشغيل مركز صحي يعبد للطوارئ والولادة الآمنة.

كما ناقش الرجوب خلال لقائه الوفد الفرنسي، آلية تدريب كوادر طبية في مجال الأمومة والطفولة من قبل أخصائيين فرنسيين، واحتياجات قطاع الشباب، وذلك في إطار علاقة التوأمة التي وقعت بين الطرفين في عدة مجالات، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والرياضة وتقديم الدعم اللازم لها.

وأشاد بالدعم الفرنسي للشعب الفلسطيني سياسيا وماديا، معتبرا أن الموقف الفرنسي مهم في دعم عملية السلام وحقوق شعبنا، شاكرا إقليم مورت موزيل على التزامها بتطوير علاقة التعاون مع بلدية يعبد منذ توقيع اتفاقية التوأمة بمزيد من الدعم على المستوى الصحي والرياضي والشباب.

وقال إننا نتطلع إلى مزيد من التعاون بين الجانبين لتعزيز علاقات التعاون والشراكة مع مختلف المدن والبلديات الصديقة للشعب الفلسطيني.

من جهتها، أكدت رئيسة الإقليم شاهيناز كيروني استمرار التعاون ودعم احتياجات بلدة يعبد، قائلة “لدينا اهتمام بالغ لدعم قطاع الأمومة والطفولة وتقديم كل ما يلزم في هذا القطاع ومجالات التعاون المشتركة بين الطرفين”.

بدوره، عبر أعرب رئيس بلدية يعبد أمجد عطاطرة عن شكره لوفد الإقليم على دعمه بالتجهيزات الخاصة لتشغيل مركز صحي يعبد  للطوارئ، وبناء قدرات الكادر الطبي لصالح سكان المنطقة.

وضم الوفد الفرنسي رئيسة المقاطعة شاهيناز كيروني، وشخصيات سياسية وأطباء أخصائيين، ووفدا من القنصلية الفرنسية العامة في القدس، بحضور مدير عام الصحة وسام صبيحات، ومدير عام الدفاع المدني العميد مالك عالية، ومدير الحكم المحلي عبد المجيد مدنية، ومدير عام المجلس الأعلى في الشمال يوسف الزعبي.

اترك رد