بعد الإفراج عن الأسير ماهر يونس بعد 40 عامًا

نادي الأسير: تبقى 23 أسيرًا من الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية (أوسلو) بشكل متواصل
 وعشرة أسرى من محرري صفقة (وفاء الأحرار) المُعاد اعتقالهم وهم من قدامى الأسرى الذي اُعتقلوا منذ ما قبل توقيع اتفاقية (أوسلو)

 قال نادي الأسير الفلسطينيّ، إنّه وبعد الإفراج عن الأسير ماهر يونس اليوم، بعد أن أمضى كامل مدة محكوميته البالغة 40 عامًا في سجون الاحتلال، تبقى 23 أسيرًا من القدامى المعتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية (أوسلو)، بشكل متواصل، أقدمهم عميد الأسرى الفلسطينيين محمد الطوس من الخليل، المعتقل منذ عام 1985.

 ويضاف لهم عشرة أسرى من بين 48 أسيرًا من محرري صفقة (وفاء الأحرار) المُعاد اعتقالهم، وهم من قدامى الأسرى الذين اُعتقلوا منذ ما قبل توقيع اتفاقية (أوسلو)، وأفرج عنهم عام 2011، وأعيد اعتقالهم عام 2014، أبرزهم القائد الأسير نائل البرغوثي الذي أمضى ما مجموعه 43 عامًا.

علمًا أن أكثر من 340 أسيًرا أمضوا أكثر من 20 عامًا في سجون الاحتلال.

اترك رد