مقتل 221 شخصا وتدمير 138 الف منزل جراء الفيضانات وانهيار التربة شمال شرق الهند

قالت صحيفة “The Quint” الهندية، اليوم الاثنين، إن عدد القتلى نتيجة انهيار التربة والفيضانات شمال شرق الهند وصل إلى 221 شخصا.وأوضحت أن ما لا يقل عن 179 شخصا لقوا مصرعهم، بسبب الفيضانات والانهيارات الأرضية في ولاية آسام شمال شرق الهند.
وقال مصدر في مديرية حالات الطوارئ الإقليمية: “بلغ عدد المتضررين نتيجة ذلك حوالي 700 ألف شخص، من سكان 1618 قرية”، وقد تسببت هذه الكارثة الطبيعية بتدمير كامل أو جزئي لـ138 ألف منزل.ونوه إلى أن مدينة سيلشار عانت أكثر من غيرها لأن 90% من أراضيها باتت مغمورة بالكامل تحت المياه، نتيجة انهيار السد في المنطقة، وحتى الآن ثبت مقتل ما لا يزيد عن 16 شخصا في المدينة، ويعتقد أن الفيضانات تسببت في أضرار في الممتلكات لا تقل قيمتها عن 10 مليارات روبية (1.2 مليار دولار).
وفي السياق، لقي 42 شخصا بينهم 27 من العسكريين حتفهم في ولاية مانيبور، بسبب انهيار التربة، فيما اعتبر 20 شخصا، بينهم 3 عسكريين، في عداد المفقودين.ونوهت إلى أنه يوجد بين القتلى كذلك بعض المهندسين، والعمال، والعديد من السكان المحليين، وعملية الإنقاذ لا تزال مستمرة في موقع الحادث، لكنها تجري بصعوبة، بسبب الأمطار الغزيرة، والتخوفات من مخاطر حدوث انهيارات أرضية جديدة.

اترك رد