الأسير عبد الجواد شماسنة يدخل عامه الـ30 في الأسر

دخل الأسير عبد الجواد شماسنة (59 عامًا) من بلدة قطنّة شمال غرب القدس، اليوم، عامه الـ30 في سجون الاحتلال.

وأوضح نادي الأسير، أن الأسير شماسنة، هو أحد الأسرى القدامى المعتقلين منذ قبل توقيع اتفاقية “أوسلو”، وعددهم اليوم 25 أسيرًا، حيث رفض الاحتلال على مدار العقود الماضية الإفراج عنهم، ضمن صفقات التبادل التي جرت، وكذلك الإفراجات التي تمت، وكان آخرها عام 2014.

وأشار إلى أنّ شماسنة أُعتقل وشقيقه الأسير محمد عام 1993، وتعرض إلى جانب شقيقه لتحقيق قاس وطويل استمر لمدة 50 يومًا، وحكم عليه الاحتلال لاحقًا بالسّجن المؤبد أربع مرات و20 عامًا.

كما تعرض للعزل الإنفراديّ في بداية اعتقاله، في سجن “نيتسان- الرملة”، ويعاني من مشكلة في النظر، والتي تفاقمت جرّاء ظروف العزل والاعتقال القاسية، علما أنّه يقبع في سجن “نفحة”.

والأسير شماسنة متزوج وهو أب لسبعة من الأبناء، أكبرهم ابنته منال، وأصغرهم نجله يوسف، واليوم له 17 حفيدًا، لم يتمكن من رؤيتهم حتّى اليوم، كما أنّ والديه ونتيجة لكبر سنهم، وحالتهم الصحيّة، فهم منذ سنوات لم يتمكنوا من زيارته هو وشقيقه محمد، كما أنّ زوجته حُرمت من زيارته لخمس سنوات بشكل متواصل.

اترك رد