الخارجية: الجثة التي عثر عليها مقابل سواحل اليونان تعود لمواطن فلسطيني

تتابع سفارة دولة فلسطين لدى اليونان حالات الغرق المتكررة لمواطنين فلسطينيين مقابل السواحل اليونانية، وهم في طريقهم للبحث عن فرص حياة أفضل، ومن خلال متابعتها مع الجهات اليونانية الرسمية تبين لها صباح، اليوم الاثنين، أن الجثة الموجودة لدى الجهات المعنية تعود للمواطن الفلسطيني “محمد اياد محمد حمد” من غزة.

حيث تم التعرف عليه والحصول على صور من هويته وجواز سفره، هذا وتتابع السفارة مع الجهات المختصة وذويه التفاصيل المترتبة على ذلك، وتقوم السفارة بفحص معلومات واردة إليها بشأن وجود مفقودين آخرين كانوا برفقته.

من جهته، اعتبر السفير د. أحمد الديك المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين، أن شهداء لقمة العيش هم ضحايا الظروف المأساوية التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء وجوده تحت الاحتلال الغاشم، مجددا مناشدته لأبناء شعبنا بالحذر الشديد من الوقوع في مصيدة عصابات التهريب والهجرة غير الشرعية الذين لا يتورعون عن تعريض حياة أبنائنا للخطر وابتزازهم ماليا.

اترك رد