وفاة المناضل والداعم للقضية الفلسطينية ديزموند توتو

 أعلن في جنوب أفريقيا، اليوم الأحد، عن وفاة كبير أساقفة البلاد ديزموند توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام، وأحد أهم المناضلين السابقين من أجل إنهاء سياسة الفصل العنصري، والمؤيد للقضية الفلسطينية.

وقال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا “يفتح رحيل كبير الأساقفة الفخري ديزموند توتو فصلا آخر من فصول الحزن في توديع أمتنا لجيل من العظماء الذين تركوا لنا جنوب أفريقيا محررة”.

وأضاف، ” كان توتو رجلا يتميّز بذكاء لافت ونزاهة، ولم تقوَ عليه قوات الفصل العنصري. وكان على قدر كبير من الرقة في تعاطفه مع الذين كابدوا القمع والظلم والعنف في نظام الفصل العنصري، ومع المظلومين والظالمين على حد سواء في العالم أجمع”.

واشتهر توتو بتأييده للنضال السلمي، وبقدر معارضته سياسة التمييز العنصري (أبرتهايد) في جنوب أفريقيا، وبتأييده للقضية الفلسطينية، فكان يرى أن عنف الاحتلال لا يمكن أن يولد إلا المزيد من الكراهية والعنف المتبادل.

وفي تصريح له، في العام 2002، قال توتو: إن سياسةالاحتلال لا تضاهيها إلا سياسة التمييز العنصري التي كانت سائدة في بلاده ضد السود.

اترك رد