التفاصيل الكاملة لجريمة قتل لبنى منصور على يد زوجها

لقيت المهندسة الفلسطينية لبنى منصور، مصرعها قبل يومين طعنا من قبل زوجها عقب خلافات بينهما في دولة الإمارات العربية.

ووفقا لشقيقة المجني عليها لبنى، فإن زوجها طعنها بـ 16 طعنة، بعد نشوب خلافات بينهما، ورفعها قضية طلاق عليه في وقت سابق.

وقالت شقيقة لبنى في تغريدة عبر “تويتر”، أن أختها ذهبت ضحية جريمة ارتكبها “وحش بشري”.

ويعود أصل الضحية إلى بلدة جوريش قضاء نابلس، حيث  تخرجت المهندسة الفلسطينية لبنى منصور من قسم الهندسة الصناعية من جامعة العلوم والتكنولوجيا، عام 2018.

بدورها، نعت بلدة جوريش، المهندسة لبنى وليد محمد حسن المنصور، التي لقيت مصرعها قيل يومين في الامارات.

وقالت صفحة البلدة عبر الفيسبوك: “ننعى المهندسة لبنى المنصور، التي توفيت في الامارات أمس، ولاحول ولا قوة إلا بالله، وإنا لله وإنا إليه راجعون، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان”.

وقامت شرطة الشارقة بإلقاء القبض على الجاني المتهم بقتل الضحية لبنى منصور، وأشارت إلى أن فرق الأجهزة الأمنية المختصة انتقلت إلى موقع البلاغ لمباشرة ملابسات الحادث، وبمعاينة الكاميرات المتواجدة في الموقع، تبين أن الشخص قام بمهاجمة السيدة في مركبتها التي تتواجد في موقف سيارات المبنى التي تسكن به، ووجّه لها عدة طعنات نافذة، وفر هاربا بسيارة المجني عليها، وهي معه في المركبة.

وأوضحت وسائل إعلام إماراتية أن الضحية لبنى منصور تبلغ من العمر 24 سنة، عندما قررت أن تنفصل عن زوجها الذي كانت تقاضيه بالمحاكم قرّر انتظارها تحت بيتها وهجم عليها وطعنها 16طعنة وقتلها بدم بارد.

وأكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، الأحد، إنها تابعت من خلال السفارة الأردنية في أبو ظبي والقنصلية العامة في دبي الأنباء التي انتشرت عن مقتل سيدة على يد زوجها في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير هيثم أبو الفول، في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية ”بترا“ أنه جرى التواصل مع ذوي المرحومة وتقديم التعازي وصادق المواساة لهم بهذا المصاب الأليم، وعرض كل المساعدة الممكنة.

وعلمت الوزارة من ذويها أن المرحومة جرى دفنها في الإمارات مساء السبت وقد ألقي القبض على الجاني وهو من جنسية عربية.

وكان الجاني قاتل المهندسة الأردنية لبنى منصور اعترف بقيامه بقتل زوجته، وبرر سبب ذلك بخلافات شخصية، فيما وضح مغردون أن سبب مقتلها قرب كسبها قضية الطلاق التي رفعتها ضد زوجها.

وتأتي الجريمة الجديدة بعد جريمتين بشعتين بحق طالبتين، هما الأردنية إيمان ارشيد والمصرية نيرة أشرف.

 

اترك رد