الاحتلال يضع مكعبات إسمنتية على طول جدار الفصل العنصري شمال طولكرم

مكعبات اسمنتية

شرعت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، بوضع مكعبات إسمنتية، على طول جدار الفصل والتوسع العنصري غرب بلدة قفين، شمال طولكرم.

وقال رئيس بلدية قفين وليد صباح لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال وضعت مكعبات إسمنتية على طول الجدار الذي يفصل البلدة عن أراضيها الزراعية، من بداية بوابة عكابا المجاورة باتجاه الجنوب.

وأضاف: “لا نعلم نية الاحتلال إن كان سيكمل العمل بالمقطع الأسمنتي أو إيقاف العمل به، خاصة أن قواته غادرت المنطقة تاركة آلياتها في المكان”، مشيرا إلى أن الاحتلال وضع أيضا مكعبات مماثلة قرب جدار الفصل والتوسع العنصري في أراضي نزلة عيسى من جهتها الغربية.

وأكد صباح أن الهدف من هذه الإجراءات فرض واقع جديد على البلدة، التي تعرضت لسلب آلاف الدونمات من أراضيها منذ عام 1948 من قبل الاحتلال الذي استولى على خمسة آلاف دونم من أراضيها المشجرة بالزيتون عام 2002 لصالح الجدار، وأكثر من 650 دونما أبقتها لإقامة الجدار عليها، ليضاف إليها التوسع الكبير لمستوطنة “حرميش”، الجاثمة على أراضي البلدة، وتتقدم بوتيرة عالية باتجاه الشرق، وأصبحت على مسافة قريبة من الجدار.

وأوضح أن البلدية تواصلت مع المؤسسات المعنية، للتحرك بشأن هذه الإجراءات.

وكان وزير جيش الاحتلال بيني غانتس صادق في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على إقامة جدار إسمنتي جديد في شمال الضفة الغربية، بطول 100 كيلو متر.

اترك رد