الرئيس العراقي لدى استقباله الرجوب يؤكد موقف بلاده الثابت من القضية الفلسطينية

-الرجوب أطلع الرئيس العراقي على آخر مستجدات القضية الفلسطينية 

 أكد رئيس جمهورية العراق عبد اللطيف جمال رشيد، موقف العراق الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وأن شعب العراق بكل قومياته وأطيافه يعتبرون القضية الفلسطينية قضيتهم.

وأضاف الرئيس العراقي لدى استقباله، اليوم الاثنين، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفريق جبريل الرجوب، في قصر السلام بالعاصمة بغداد، بحضور سفير دولة فلسطين أحمد عقل، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح تيسير نصر الله، أن العراق حكومة وشعبا سيبقى ثابتا على موقفه الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد حرص العراق الدائم على تقديم المساعدة لدعم القضية الفلسطينية، مشيرا إلى ان الحكومة العراقية تعزز العمل المشترك مع الحكومة الفلسطينية.

بدوره، أطلع الرجوب، الرئيس العراقي على آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، ونقل تحيات القيادة الفلسطينية على رأسها الرئيس محمود عباس للرئيس رشيد وللقيادة وشعب العراق الشقيق، مباركاً للعراق نجاحه المبهر في تنظيم بطولة كأس الخليج (خليجي 25)، مؤكداً أن فلسطين ستساعد العراق بكل ما تملك من أجل رفع الحظر الرياضي عنه.

وأعرب الرجوب عن سعادته بحالة الاستقرار الأمني والسياسي في العراق، مؤكداً أن قوة العراق وتماسكها هي قوة ودعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ودعا العراق الشقيق الى لعب دور أساسي ومركزي في دعم التحركات السياسية الفلسطينية على الصعيد الإقليمي والدولي.

ووضع الرجوب، الرئيس العراقي في صورة الانتهاكات والجرائم اليومية التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني، من قتل يومي ومتعمد، ومواصلة الاستيطان، ومحاولات تهويد القدس والاقتحامات اليومية للمستوطنين للمسجد الأقصى، واحتجاز جثامين الشهداء الأسرى، واحتجاز أموال الفلسطينيين واقتطاعها لصالح عائلات القتلى الإسرائيليين بحجج واهية، مؤكداً ان الحكومة الفاشية الإسرائيلية تسعى لقتل الهوية الفلسطينية وفكرة الدولة المستقلة.

وأوضح أن الفلسطينيين بصدد بناء استراتيجية وطنية شاملة لمواجهة حكومة الاحتلال، والانضمام للمؤسسات الدولية من أجل تدويل الصراع كجزء من الاستراتيجية القادمة، متمنياً على الدول الشقيقة والصديقة دعم الفلسطينيين وحقوقهم العادلة في كافة المحافل الدولية.

اترك رد