“فتح” تؤكد اسنادها لحراك الحركة الأسيرة

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”، إسنادها المطلق لحراك الحركة الأسيرة، ورفض حالة الاستهداف المتواصل بحقها، ولن نترك مناضلينا وحدهم خلف القضبان.

وقالت الحركة في بيان صدر عن مفوضية التعبئة والتنظيم– الأقاليم الشمالية، اليوم الخميس، إن نضالنا المتكامل في كل الميادين يحتم على كل المناضلين الانخراط في معركة الأسرى، فهي معركة الكل الفلسطيني، لذلك ندعو أبناء حركتنا الأبية إلى عمل جماهيري شامل ينهض بأنشطة إسناد ودعم الأسرى في كل المحافظات.

وأضافت أنه في الوقت الذي تواصل الحركة الوطنية الأسيرة معركتها في مواجهة بطش وسياسات السجان الرامية إلى التضييق على الأسرى وظروف حياتهم المعيشية والتنكيل بهم، وفي ظل إعلان مناضلينا العصيان على نظام إدارة مصلحة سجون الاحتلال الأمني والإداري، وصولا إلى خوض الإضراب المفتوح عن الطعام مطلع أيلول المقبل، ندعو كافة الفصائل إلى توحيد الجهود الوطنية في هذه الحالة النضالية الجامعة، بدءا من يوم غد الجمعة، الذي ستصعد فيه الحركة الأسيرة من خطواتها النضالية، ليكون يوم إسناد وغضب عارم، تتخذ فيه المقاومة الشعبية شعارا مركزيا داعما.

اترك رد