6 عادات خاطئة شائعة في رمضان.. بعضها يدمر الصحة

يقوم كثير من الصائمين بعادات شائعة خلال الشهر المبارك، ما يعود على صحتهم وحياتهم بنتائج سلبية، وفي هذا التقرير، نلقي الضوء على أهم نصائح خبراء التغذية حول صيام شهر رمضان، لتجنب تلك الأخطاء الشائعة ووقاية الجسم من الأمراض التي قد تسببها:

1- شرب المياه بكثرة/ الماء البارد

يعتقد البعض أن شرب الماء بكميات كبيرة يمكن أن يقلل من شعوره بالعطش خلال النهار، ولكن، ذلك سيسبب فقط تكرار دخول الحمام بسبب إدرار البول.

وينصح الخبراء بتقسيم شرب المياه بين وجبتي الإفطار والسحور، وشرب نحو 1-2 ليتر من الماء لتفادي الجفاف، ويُنصح أيضًا بتناول الفاكهة الغنية بالماء على السحور مثل البطيخ، أو الشمام، أو التفاح، فهي تعمل على إفراز الماء تدريجيًا في الجسم أثناء الصوم.

من ناحية أخرى، يسبب شرب الماء البارد عند الإفطار مباشرة التقليل من حركة الدم إلى المعدة والأمعاء، ما يصيب الجسم بمشاكل بالجهاز الهضمي مثل المغص أو حدوث التقلصات، لذلك ينصح خبراء التغذية بشرب الماء الفاتر في درجة حرارة الغرفة بعد الإفطار.

2- تناول الأطعمة المالحة والمنبهات:

يُكثر البعض من تناول الأطعمة المالحة، والمنبهات كالشاي والقهوة، لتعزيز النشاط الجسدي بعد الصيام، إلا أن هذه الأصناف تزيد من إدرار البول، ما يفقد الجسم الكثير من الأملاح المعدنية الضرورية، وزيادة الشعور بالعطش في اليوم التالي.

3- تناول الأطعمة الدسمة والسكريات:

يرتبط شهر رمضان بالحلويات الشهية التي يتهافت الصائمون على تناولها يوميًا دون حساب للسعرات الحرارية والسكريات، ما يسبب لهم تراكم الدهون الاصابة بالسمنة لاحقًا.

وينصح الخبراء بالتخفيف من تناول الحلويات لما تسببه من ضرر على جسد الصائم، وبالإكثار من الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تعزز الشبع خلال النهار عوضًا عن هذه الاصناف الضارة.

4- تفويت وجبة السحور:

يخطئ العديد في تفويت وجبة السحور وعدم تناولها يوميًا، وذلك لأن وجبة الإفطار ليست كافية أبدًا لاكتساب الجسم كل الضروريات؟

وينصح خبراء التغذية بأن يشمل طعام السحور على الكربوهيدرات المركبة والألياف التي تستغرق وقتًا طويلًا للهضم، لأنها ستساعد على الشعور بالشبع طوال اليوم، مثل:  الأرز البني والبطاطس وخبز القمح الكامل والحبوب والفول والشوفان والبطاطا.

5- تناول أطعمة دهنية:

كالأطعمة المقلية والدسمة، التي تسبب عسر الهضم والانتفاخ ومشاكل الجهاز الهضمي. ويفضل كسر الصيام بتناول مشتقات السكريات البسيطة، مثل: التمر الغني بالسكريات سريعة الامتصاص، والتي لا تتطلب عمليات معقدة في تمثيلها، ما يؤدي لرفع سكر الدم بصورة معتدلة وسهلة.

كما أن تناول الطعام مرة واحدة وبكميات كبيرة على وجبة الافطار، يصيب أيضًا بالمشاكل الهضمية وثقل المعدة،  ويُفضل تقسيم وجبة الإفطار على عدة وجبات، منها وجبة وقت الإفطار، ووجبة بعد صلاة التراويح، ووجبة السحور.

6- إهمال ممارسة الرياضة:

للرياضة دور بارز وأساسي خلال شهر رمضان ولا ينبغي إهمالها كما في كل الأوقات. كونها تعزز طاقة ونشاط الجسم وتساعد على تجنب السمنة وزيادة الوزن والحفاظ على صحة وسلامة كافة أعضاء الجسم.

اترك رد