الموتى في القُدس .. صراعٌ من أجل البقاء في قبورهم

لم يسلم الأموات في قبورهم من همجية الاحتلال ومستوطنيه بالمدينة المقدسة، إذ قام الاحتلال صباح اليوم الأحد الموافق 10/10/2021، بتجريف أجزاء من المقبرة اليوسفية الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك من الجهة الشرقية.

وتأتي عمليات التجريف، بعد أن استجابت المحاكم الإسرائيلية لطلب بلدية الاحتلال في القدس وما تعرف بـ”سلطة الطبيعة”، باستئناف أعمال التجريف في المقبرة، لتحويل قطعة الأرض إلى حديقة عامة من أجل ضمان منع المسلمين من استحداث قبور جديدة فيها، ضمن مساعي تهويد القدس وتغيير تاريخها وجغرافيتها

جرائم حرب ..

وفي هذا السياق، يؤكد المحامي المقدسي حمزة قطينة أن ما حصل اليوم في المقبرة اليوسفية بالقُدس المحتلة من نبش لقبور الموتى المسلمين ما هو إلا جريمة حرب بحق الموتى

وهاجمت قوات الاحتلال بقنابل الصوت والغاز الشبان والأهالي المحتجين ضد انتهاك حرمة الموتى في المقبرة اليوسفية

في الوقت ذاته، تمكن الشُبان المقدسيين من تدمير كونتينر عمال الاحتلال الخاص بنبش قبور الموتى في المقبرة اليوسفية بالقُدس المحتلة

اترك رد