المعتقلان الشقيقان موسى يواصلان إضرابهما عن الطعام لليوم الـ31

يواصل المعتقلان الشقيقان أحمد وعدال موسى إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الـ31 على التوالي، رفضا لاعتقالهما الإداري.

وقال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه لـ”وفا”، إن المعتقل أحمد موسى القابع في “عيادة سجن الرملة”، يعاني من أمراض في القلب والكلى.

وبدأ المعتقلان أحمد (44 عاما)، وعدال (34 عاما)، القابع في سجن “عوفر”، بالإضراب في اليوم الثاني منذ اعتقالهما في السابع من آب/أغسطس.

أحمد وعدال موسى كلاهما أسيران سابقان، علما أنّ المعتقل أحمد خاض إضرابا عن الطعام عام 2019 ضد اعتقاله الإداريّ واستمر لمدة 31 يومًا، تعرض خلاله لجلطة أثرت على قدمه ويده، كما خضع لعملية قلب مفتوح في وقت سابق.

فيما يواصل المعتقل جواد جواريش (41 عاما) من بيت لحم إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم السادس على التوالي، في زنازين سجن “عسقلان”، للمطالبة بالسماح له بلقاء شقيقيه المعتقلين في سجون الاحتلال عبد الله وعرابي.

وذكر نادي الأسير، أن جواريش المعتقل منذ عام 2002، حُرم من زيارة شقيقيه منذ 20 عامًا، بذريعة وجود “منع أمني” بحقهما، واليوم بعد اعتقالهما يطالب بلقائهما، بعد سنوات طويلة من الحرمان.

ومن الجدير ذكره أن جواريش محكوم بالسّجن مدى الحياة، وكان قد تعرض عدة مرات للعزل، وهو متزوج وأب لابنتين، إحداهما كانت تبلغ من العمر ثمانية شهور عندما اُعتقل.

اترك رد