“ربى” فتاة أردنية تنقذ مطعم والدها … تعرفوا على القصة ؟

أنقذت الفتاة الأردنية ربى الطوابيني، والدها العامل في صنع (الشاورما)، بعدما نشرت مناشدة لدعم والدها ومحله، الذي لاقى كساداً كبيراً. وكتبت ابنة صاحب المطعم الأردني في منشور لها عبر فيسبوك: “والله بكتب ودموعي على خدي، اليوم حكيت مع بابا وكان صوته كتير تعبان وآخر اشي صار يبكي، أمانه ساعدوني بطلب صغير”. وتابعت: “بابا فتح محل شاورما سحاب والله تلات أيام ما بروح ع البيت وحاط كل تعبه بالمحل بس المحل ما بجيب شغل منيح وهوه كتير زعلان حكا لليوم معي وكان بعيط بحكيلي لسا ما بعت اشي”.

May be an image of text

 

وأضافت: “بابا اله بشتغل بالشاورما من 2003 الحمد لله دايما للكل بمدح بالخلطه والشاورما تاعته بس عشانه كبر بالعمر ما حد رضي يشغله عنده وهوه الوحيد يلي بنستند عليه بعد ربنا الحمد لله وقرر يفتح محل اله شاورما لانه ما حد بعرف المحل وجديد بابا مش قاعد ببيع منيح”. وأوضحت أنها “لا تملك حق الإعلانات التي يمكن أن تقيمها لوالدها”.

وقالت: “هاد آخر حل إني أنزل بوست عشان تساعدوني أسألكم بالله ساعدونا بابا هاي رزقته الوحيدة أقسم بالله ما دخل من أول الشهر ع دارنا دينار والحمد لله بنحكي إن شاء الله خير، ساعدوني أسألكم بالله”. وفور نشر المنشور، تفاعل رواد التواصل الاجتماعي عبر صفحاتهم في فيسبوك وتويتر وانستغرام وسنابشات مع حكاية “سهول سحاب”.

 

 

وبعد نشر المناشدة عبر منصات التواصل الاجتماعي، هبَ الأردنيون لزيارة المطعم ودعمه والشراء منه. وكان من بين الزائرين، وزير العمل الأردني نايف استيتية، مؤكداً أن المطعم يقدم الخبرات للشباب الأردني، وهو “داعم لنفسه بنفسه”. وفي منشور على صفحة المطعم، دعت إدارته الجماهير إلى حضور افتتاحه الجديد الساعة 6 من مساء اليوم الإثنين 29 أغسطس 2022م. وقبيل دعوة الافتتاح، نشر مديرو المطعم منشوراً على صفحتهم شكروا فيه جمهورهم وزوارهم الذين دعموهم بالحضور والمساندة.

 

اترك رد