خبراء: أفضل أطعمة لإبطاء الشيخوخة بعد سن الـ50

للأسف، لا يوجد طريقة حتى الآن لإيقاف عملية الشيخوخة، مع ذلك، فإن تناول الأطعمة الصحية وتجنب الضارة، يمكن أن يساعذ في إبطاء العملية والوصول إلى صحة أفضل.

وفيما يلي، مجموع من الأطعمة ينصح بها خبراء الأغذية، يمكن أن تساعد في عملية إبطاء الشيخوخة بعد بلوغ سن الخمسين.

العنب البري

يمتلئ العنب البري بمضادت الأكسدة، وتقول أخصائية التغذئية هولي كلامر، إنه يمكن أن يحمي الخلايا من التلف، ويساعد على إبطاء عواقب عملية الشيخوخة.

وتضيف كلامر، أن مجموعة من الدراسات أثبتت أن مضادات الأكسدة الموجودة في العنب البري يمكن أن تساعد في الحماية من التدهور المعرفي المرتبط بالشيخوخة.

 

المكسرات

تعد المكسرات إضافة رائعة لنظامك الغذائي بعد سن الخمسين، إذ وجد أنها تبطئ عملية الشيخوخة وتساعد في الحماية من التدهور المعرفي.

تقول كلامر: “تعد المكسرات مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية التي تساعد على إبطاء الشيخوخة، مثل مضادات الأكسدة، والدهون الصحية للقلب، والمعادن”.

ووفقًا لدراسة أجريت عام 2014، فإن تضمين المكسرات كجزء من نظام غذائي صحي يمكن أن يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، ومتلازمة التمثيل الغذائي، وزيادة الوزن حول منطقة الوسط، بحسب ما ذكرت كلامر.

الأفوكادو

إذا كنت ترغب في إبطاء عملية الشيخوخة، فقد ترغب في إضفاء الأفوكادو إلى قائمة البقالة الخاصة بك.

تقول أخصائية التغذئية راشيل فاين: “تحتوي الأفوكادو على مضادات الأكسدة المضادة للشيخوخة مثل فيتامينات (ب)، و(ج) ، وحمض الفوليك، والمغنيسيوم، واللوتين، وبيتا كاروتين”.

الخضار الورقية

من المهم دائمًا تناول الكثير من الخضر الورقية في كل الأعمار، ولكن بعد سن الخمسين يمكن أن تساعد في إبطاء عملية الشيخوخة.

تقول خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب The Mediterranean Diet Cookbook for Beginners: “الخضروات مثل السبانخ، واللفت، والكرنب الأخضر، والسلق، هي أطعمة غنية بالعناصر الغذائية وغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، التي يمكن أن تقلل من الإجهاد التأكسدي، وقد أظهرت الأبحاث أن تناول حصة واحدة على الأقل من الخضر يوميًا يمكن أن يؤدي إلى تباطؤ التدهور المعرفي”.

المصدر: EatThis

اترك رد