لـ 5 دقائق فقط.. هذه العادات الصباحية تجلب التركيز ليومك

يصعب على الكثيرين النهوض من الفراش والبدء في روتينهم اليومي، ففي بعض الأحيان الاستمتاع بالنوم في سرير ناعم ودافئ هو أفضل بكثير من مواجهة الواقع. لكن ماذا لو قدمنا لك بعض الإجراءات الروتينية التي قد لا يتجاوز مدة ممارسة الواحدة منها 5 دقائق تجعل نهوضك من السرير بداية مثيرة ليومك؟

 

  • تمارين الإطالة الصامتة:

سواء على حصيرة اليوجا أو على السرير، اقضِ خمس دقائق في الصباح لتمدد جسدك بينما تأخذ أنفاسًا عميقة ومُغمض العينين. فعن طريق شد الجسد عضلة واحدة تلو الأخرى، توقظ هذه الممارسة الجسد وتضعه في أهبة الاستعداد لبداية يوم مفعم بالتركيز.

  • الاستحمام:

لدى الاستحمام قوة سحرية في التخلص من النعاس، خذ 5 دقائق في صباحك للاستمتاع بحمام ساخن، للتخلص من التعب المتراكم وإعادة تنشيط الجسد لبقية اليوم.

 

  • الاستمتاع  بالطبيعة:

سواء على شرفة منزلك أو في نزهة سيرًا على الأقدام، يعد قضاء الوقت في الطبيعة قوة تجديدية تساعدك على الاستعداد ليومك.

 

  • الاستماع إلى الموسيقى:

إن قضاء 5 دقائق في الاستماع إلى أغنيتك المفضلة أو محطة الراديو التي تستمع بها، يمكن أن يعزز مزاجك لبدء يومك، فالوسيقى تعد علاجًا جيدًا.

 

 

  • النشاط البدني:

إن كان الجري أو التنزه أو ممارسة الرياضة قبل العمل، يساعد النشاط البدني على تصفية الذهن وتهدئته، كما أنه يزيد من الإندروفين الذي يثير المتعة، لذلك فإن التمرينات الرياضية ليست مفيدة فقط لجسدك، بل أيضًا للصحة العقلية.

 

  • استمتع بطعامك وقهوتك:

غالبًا ما نتناول طعام الإفطار صباحًا على عجلة، ونشرب قهوتنا في المركبة. لكن ماذا لو قضيت بضع دقائق في كل صباح تجلس مستمتعًا بتناول وجبة الإفطار ومشروبك المفضل؟ بعد كل شيء، الإفطار هو الوجبة الأولى في اليوم التي توفر الطاقة لإكمال مهام ا

ليوم.

 

  • اكتب أهدافك اليومية:

نعيش حياة مزدحمة بالعديد من المهام، أقضِ بضع دقائق صباحًا في تدوين ما تريد تحقيقه خلال اليوم، يمكن أن يشمل ذلك مهام العمل، والأعمال المنزلية والمهام الشخصية. بمجرد كتابة قائمة الأهداف، غالبًا ما تصبح أكثر قابلية للتحقيق.

  • عبر عن امتنانك:

عبر عن امتنانك للأشياء التي في حياتك في كل صباح، سواء كان الامتنان الذي تشعر به للعائلة أو الأصدقاء أو الصحة أو منزل يحتويك. يعمل ذلك على مدُكَ بالنشاط ويساعدك في تقدير الحاضر.

  • تواصل مع أحد أفراد العائلة:

إن أجراء مكالمة أو أرسال رسالة نصية سريعة ولطيفة إلى شخص ما في حياتك تظهر أنك تفكر فيه، يمكن أن تعود عليك بعشرة أضعافها على مدار اليوم.

 

المصدر: Psychology Today

اترك رد