الاحتلال يواصل عزل الأسير ربيع أبو النواس انفرادياً منذ أكثر من عامين

كتبت هناء فياض
في شهر نيسان الماضي، خلال زيارة والدة وزوجة الأسير ربيع أبو النواس له وهو معزول منذ أكثر من ست شهور (العزل الثاني) تفاجأ ربيع عندما عايدوه بمناسبة حلول الشهر الفضيل وانصدم وقال لهم: هو بلش رمضان! وعلامات الصدمة باتت على وجهه واضحة.
كيف سيعلم وهو المعزول المغيب عن العالم الخارجي!
لليوم، الاحتلال يواصل عزل الأسير ربيع انفرادياً منذ أكثر من عامين!
هل سينصدم أيضاً بقدوم عيد الأضحى المبارك!
وكان قد تعرض لعملية تنكيل ممنهجة استمرت منذ شهر شباط عام 2020، بعد أن واجه الأسرى عمل،ية قمع واسعة في سجن “عوفر”، خلالها اعتدت عليه قوّات القمع وأُصيب بجروح، ونُقل لاحقًا إلى العزل الإنفراديّ.
ربيع متزوج وأب لثلاث طفلات جميلات، وهو معتقل منذ شهر أكتوبر عام 2019، عندما نُقل للعزل كان موقوفًا، وكان من المفترض أن يصدر بحقّه حُكمًا لعدة شهور، إلا أنه وبعد إدعاء إدارة السّجون أنّه قام بضرب أحد السّجانين ومواجهته، تطلب سلطات الاحتلال اليوم الحكم عليه بالسّجن لمدة تصل لـ16 عامًا.

اترك رد