إيران تدين اقتحام بن غفير للمسجد الأقصى

 أدانت إيران، اليوم الثلاثاء، اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير باحات المسجد الأقصى المبارك، محذرة من “الأعمال الاستفزازية” للحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، في بيان، إن القدس هي العاصمة الدائمة والأبدية لفلسطين، وأي تدنيس لأماكن فلسطين المقدسة، بما في ذلك المسجد الأقصى، يعتبر انتهاكا للقانون الدولي وإهانة لقيم ومقدسات العالم الإسلامي.

وأشاد بنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، محذرا من أي مغامرة وتحرك استفزازي من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد كنعاني أن قضية فلسطين والقدس هي الأولوية الأولى للعالم الإسلامي، وقال إنه واجب على جميع الأحرار في العالم، وخاصة الدول والحكومات الإسلامية، العمل بشكل موحد للدفاع عن القدس ومواجهة عدوان الاحتلال.

وحث المتحدث باسم الخارجية الإيرانية المنظمات الدولية، بما فيها الأمم المتحدة، على القيام بمسؤولياتها القانونية في هذا الصدد، ومنع الأعمال الوحشية التي تمارسها حكومة النظام العنصري “الأبارتهايد” ضد الشعب الفلسطيني ومقدسات المسلمين.

اترك رد