الأسير عبد الله البرغوثي.. أطول حكم في التاريخ

يخوض الأسير عبد الله البرغوثي أطول حكمًا في التاريخ،وهو محكوم بالسجن لـ67 مؤبدًا و5200 عام.

الأسير عبدلله غالب البرغوثي من بلدة بيت ريما في رام الله، التحق بالعمل المقاوم ضد الاحتلال، مع بداية الانتفاضة الثانية عام 2000، وأصبح مهندس العمليات الفدائية في فلسطين، وهو من قادة انتفاضة الأقصى كان يلقب بـ”أمير الظل”، بعد أن ألّف كتابًا وهو في الأسر بعنوان “أمير الظل”، يتحدث فيه عن حياته وتفاصيل عمليات المقاومة التي نفذها برفقة شهداء وأسرى آخرين.

تعرض البرغوثي لتحقيقٍ قاسٍ وطويل استمر عدة شهور، كما وتعرض لعزلٍ انفرادي متواصل استمر لعدة سنوات، وهو يعتبر صاحب أعلى حكم في التاريخ، حيث صدر في حقه 67 حكمًا بالسجن المؤبد  5200 عام من قبل سلطات الاحتلال.

الأسير البرغوثي وخلال فترة اعتقاله ألّف عدة كتب منها “أمير الظل”، وعدة روايات أبرزها “الماجدة” و”المقصلة”، كما حصل خلال سنوات اعتقاله على شهادة البكالوريوس بتخصص التاريخ من جامعة الأقصى، وماجستير علوم سياسية من جامعة الأمة، وماجستير دراسات إقليمية من جامعة القدس، وحصل على دكتوراه فخرية، من إحدى الجامعات المغربية.

اترك رد