مقتل شاب في جريمة إطلاق نار في يافا

قتِل الشاب أحمد دقة (23 عاما)، من يافا في أراضي عام 1948، إثر تعرّضه لإطلاق نار في جريمة ارتُكبت في المدينة، بعيد انتصاف ليل الخميس.

وتعرّض دقة لإطلاق النار حينما كان في أحد شوارع في المدينة، وقدم طاقم طبيّ له الإسعافات الأولية، ونُقِل للمشفى ولكن أقرّت وفاته فجر اليوم الجمعة.

ويشهد المجتمع العربي تصاعدا خطيرا ومستمرا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بعملها في لجم الجريمة، وملاحقة عصابات الإجرام، وتقديم الجناة للقضاء.

وبمقتل الشاب دقة يرتفع عدد القتلى العرب في أراضي العام ٤٨ الى ٩١ قتيلا منذ مطلع العام الجاري.

اترك رد