الأسرى: 3 معتقلين يعانون من أوضاع صحية حرجة في “نفحة”

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، عن مجموعة من الحالات المرضية لعدد من المعتقلين الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال، من بينها حالة المعتقل راتب حريبات من بلدة دورا بمحافظة الخليل، القابع في سجن نفحة.

وبينت الهيئة، في بيان لها، أن المعتقل حريبات يعاني من ديسكات في الظهر، ومشاكل في الأمعاء، التي ظهرت له بعد إضراب 2017 وتبين لاحقا أنه يعاني من جرثومة في المعدة وتم إعطاؤه دواء، ويعاني أيضا من مشكلة بالأسنان، وهو بحاجة إلى العلاج ومتابعة ملفه الطبي حيث تتعمد إدارة المعتقل إهماله.

وأضافت أن المعتقل يوسف أبو قنديل (34 عاما) من مخيم جنين، والقابع في معتقل نفحة، يعاني من أوجاع في جسمه، حيث تعرض للضرب المبرح بتاريخ 21/2/2022 ومعتقلين آخرين بعد أن قامت وحدات المعتقل باقتحام القسم، وتكبيل المعتقلين والاعتداء عليهم بوحشية، ولم يتم تقديم العلاج اللازم له واكتفت عيادة المعتقل بإجراء صورة لمكان الضرب.

 يذكر أن المعتقل أبو قنديل تعرض للإصابة بالرصاص في يديه اليمنى واليسرى ومنطقة الصدر عام 2004 وقت اعتقاله، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة، أمضى منها 18 عاما.

أما المعتقل أسامة أبو العسل من غزة، والمحكوم بالسجن 22 سنة، ويقبع حاليا في معتقل نفحة، يعاني من ارتفاع كبير في السكر بالدم ويتم اعطاؤه 3 إبر انسولين يومياً، ويعاني أيضا من الكولسترول والضغط، ولا يتم متابعته من قبل طبيب مختص، ويشتكي من أوجاع في أسنانه، وهو بحاجة إلى علاج، إلا أن عيادة المعتقل تماطل بعرضه على طبيب أسنان.

وحملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استمرار مسلسل الإهمال الطبي بحق المعتقلين الفلسطينيين، وطالبت المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر بالقيام بدورها اللازم تجاه قضية المعتقلين على أكمل وجه.

اترك رد