1500 عائلة مقدسية تستفيد من حملة “كسوة الشتاء” التي نفذتها “مؤسسة محمود عباس”

اختتمت “مؤسسة محمود عباس”، حملة توزيع كسوة الشتاء لصالح الأسر الفقيرة في محافظة القدس.

وأوضحت المُؤسسة في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الحملة استهدفت 1500 أسرة من مختلف مناطق وضواحي القدس، بدعم من سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى فلسطين، وبمساهمة من محافظة القدس، بهدف تعزيز صمود أهلنا هناك.

وقال الرئيس التنفيذي للمؤسسة جمال حداد، إن حملة الشتاء هي من أبرز المشاريع والحملات الموسمية لدى المؤسسة لما لها من أهمية في دعم ومساندة أبناء شعبنا، خاصة في القدس التي تعاني من ظروف اقتصادية وسياسية ومعيشية صعبة تتطلب من كافة المؤسسات تقديم الدعم والمساندة لهم.

بدوره، ثمن محافظ القدس عدنان غيث، دور المؤسسة في دعم ابناء شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجدهم وبمختلف الأشكال التعليمية، الإغاثية، والطبية، والاجتماعية.

وأكد أهمية برامج المؤسسة التي تهدف إلى تقديم يد العون الى الأُسر الفقيرة من ابناء شعبنا للوقوف الى جانبهم ودعم صمودهم.

 يذكر أن مؤسسة محمود عباس هي جمعية خيرية غير ربحية مسجّلة في فلسطين ولبنان، تأسست عام 2011 وتعمل على مساعدة اللاجئين من أبناء شعبنا في الوطن والشتات، خاصة مخيمات لبنان، نظرا للأوضاع الصعبة التي يعيشونها.

ومن أهم برامج المؤسسة، “برنامج الطالب” الذي يقدم منحا تعليمية للآلاف من الطلبة الفلسطينيين اللاجئين في مخيمات لبنان، و”برنامج التكافل الأسري” الذي يقدم مساعدات مالية شهرية لمئات العائلات الفلسطينية، و”برنامج فلسطين” الذي يقدم خدمات تعليمية وصحية واجتماعية وإغاثية مختلفة للأسر الفقيرة داخل الوطن، وينفذ مشاريع مختلفة خاصة في المناطق المهددة والمهمشة.

اترك رد