“وزير الداخلية يشارك في اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب”

رام الله – شارك وزير الداخلية زياد هب الريح، اليوم الخميس، في اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب، والذي تنظمه الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان في الأرض الفلسطينية المحتلة بالأمم المتحدة بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي.
تحدث الوزير هب الريح خلال كلمته حول الجهود التي تبذلها وزارة الداخلية والحكومة ككل، عبر اتخاذ جملة من الإجراءات التي من شأنها تعزيز حقوق الانسان، والوقاية من التعذيب، والحد من أية ممارسات خارج إطار القانون، مشيراً إلى إنضمام فلسطين لعدد من الإتفاقيات والمعاهدات الدولية، وإنجاز الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب لضمان إنفاذ القانون وصون كافة الحقوق.
وأكدَّ الوزير هب الريح سعي الوزارة الحثيث لتعزيز تواصلها مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني والجهات الحقوقية والدولية، من خلال سياسة الإنفتاح التي تتبعها الوزارة وأجهزتها الأمنية، وذلك من أجل الإرتقاء بالأداء، واستكمال بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وفق أعلى المعايير.
وينظم اليوم العالمي للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب في السادس والعشرين من يونيو من كل عام للتشهير ضد جرائم التعذيب وتقديم الدعم والتكريم للضحايا والناجيين في أنحاء العالم.

اترك رد