لمستخدمي واتساب: احذفوا هذه الرسائل ولا تفتحوها أبدًا

حذر باحثون في الأمن السيبراني من رسائل احتيالية على تطبيق المراسلة “واتساب”، تعمل على خداع المستخدمين وسرقة أموالهم، بعد رصد عدد كبير من عمليات النصب والاحتيال ووقوع الضحايا.

واكتشف فريق من الباحثين بشركة “كاسبرسكي” الشهيرة والمتخصصة في الأمن السيبراني ومكافحة الفايروسات بالعاصمة الروسية موسكو، عددًا متزايدًا من الرسائل التي تدّعي كذبًا أنها من شركات عالمية مختلفة، ويجب على المستخدمين توخي الحذر عند فتح الرسائل الاحتيالية.

ويتظاهر المتسللون عادةً بكونهم من شركات توصيل عبر الإنترنت، ويرسلون إلى ضحاياهم رسائل تحتوي على لينكات خداعية، ويطلب منهم الضغط عليها التي بدورها تنقلهم إلى مواقع مزيفة، ثم يطلب من المستخدمين إدخال تفاصيل الحساب البنكي أو بطاقة الائتمان أو غيرها من المعلومات الحساسة.

وبحسب الباحثون، فإن الطرود غير المتوقعة التي تتطلب الدفع من قبل المستلم، هي واحدة من الحيل الأكثر شيوعًا خلال الربع الأخير من العام، ويمكن أن تكون تلك الرسائل عبارة عن فاتورة من شركة البريد، أو رسوم جمركية، أو أي شيء يتطلب الدفع من الرسوم الجمركية حتى الشحن، وعند محاولة الدفع مقابل الخدمة يجري نقل الضحايا إلى موقع مزيف وسرقة أموالهم.

واعتمد المتسللون إنشاء مواقع احتيالية كثيرة للإيقاع بالضحايا وخداعهم برسائل تسليم البضائع المختلفة، خصوصًا بعد الاعتماد الكبير على توصيل “الاونلاين” بعد تفشي جائحة كورونا.

المصدر: The Sun

اترك رد