ارتفاع أعداد ضحايا غرق قارب المهاجرين قبالة سواحل سوريا

أعلن وزير النقل اللبناني، علي حمية، الجمعة، ارتفاع حصيلة الوفيات في غرق مركب مهاجرين أمام السواحل السورية، علما بأنه أبحر من لبنان.

وقال علي حمية، وفق ما نقلت عنه وكالات الأنباء، إن حصيلة قتلى غرق قارب المهاجرين ارتفعت إلى 61

طواقم الإسعاف عند سواحل سوريا-وكالات
طواقم الإسعاف عند سواحل سوريا-وكالات

وكانت أرقام سابقة أوردتها السلطات السورية تحدثت عن مصرع 34 شخصا وإنقاذ 14 آخرين، من قارب كان يغرق قرب سواحل مدينة طرطوس السورية.

وغادر القارب ميناء مدينة المنية شمالي لبنان قبل أيام، وفق ما ذكر الناجون للسلطات السورية، مشيرين إلى أن الركاب كانوا من جنسيات مختلفة.

وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.

يشار أنّ “فرق الإنقاذ تواصل عمليّات البحث عن مفقودين، الّذين يقدّر عددهم بما لا يقلّ عن 70 شخصًا”، مشيرةً إلى أنّ “بعض النّاجين أكّدوا أنّ أكثر من 150 شخصًا كانوا على متن القارب خلال رحلة الموت من لبنان إلى إيطاليا…

اترك رد