مصرع شاب في يافا بجريمة إطلاق نار

لقي الشاب مهران أبو سيف (39 عاما) من مدينة يافا داخل أراضي الـ48، مصرعه، بجريمة إطلاق نار في المدينة.

وأوضح مراسلنا أن الشاب أبو سيف هو القتيل الثاني في المجتمع العربي مع بداية العام الجديد.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي، فإن الشرطة الإسرائيلية تحل فقط 20% فقط من عمليات القتل في المجتمع العربي، فيما أنها تتمكن من التوصل إلى حل الجرائم بالوسط اليهودي بنسبة 80%.

يشار إلى أن عائلة أبو سيف من العائلات المعروفة والتي أصرت على البقاء في بيارتها بمدينة يافا رغم المحاولات الكثيرة من قبل السلطات الإسرائيلية بالاستيلاء على أرضهم.

اترك رد