شهيدان من مخيم جنين برصاص قوات الاحتلال

استشهد مواطنين، وإصيب ثلاثة آخرين، برصاص قوات الاحتلال، خلال عدوانها على مدينة جنين ومخيمها.

والشهيدان هما: جواد فريد بواقنة (58 عاما) وهو معلم في مدرسة حشاد الثانوية، والأسير المحرر أدهم محمد باسم جبارين (26 عاما)، وكلاهما من مخيم جنين.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت مخيم جنين، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات المطلة على المخيم.

وقال المسعف تامر أبو الهيجا إن قوات الاحتلال أطلقت النار على المعلم بواقنة، اثناء محاولته اسعاف الشاب جبارين، الذي أصيب أمام منزله في منطقة ” الساحة”، وسط مخيم جنين.

ومنعت قوات الاحتلال طواقم الاسعاف من الدخول إلى المخيم لتقديم العلاج ونقل المصابين الى المستشفى، ما اضطر الأهالي لنقلهما إلى مستشفى ابن سينا بمركبة خاصة.

وقالت مراسلتنا  أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، التي اطلقت الرصاص وقنابل الصوت والغاز باتجاههم، ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم بالبطن والفخذ والكتف، وحالتهم مستقرة.

واعتقلت قوات الاحتلال من المخيم، كلا من: حسن أحمد الزغل، شرف أحمد خنفر ابو الشريف، والشقيقين أوس وهاني خالد ابو زينة.

وأعلنت حركة “فتح” والقوى الوطنية والاسلامية في جنين، الحداد على روحي الشهيدين، ودعت جماهير المحافظة للمشاركة بتشييعهما الساعة 10 من أمام مستشفى جنين الحكومي.

 

اترك رد