إبرة الظهر هل تسبب الشلل وماذا تختلف عن التخدير النصفي؟


هواجس كثيرة وتخوفات كبيرة تشغل عقول النساء المقبلات على الولادة من “أبرة الظهر ” التي تستخدم لتخدير الألم في حالات المخاض والولادة الطبيعية وسنعرف اليوم صحة هذه التخوفات مع الدكتورة دانا حمدان أخصائية التخدير والإنعاش، إذا كانت حقيقة أو خرافة سببتها الإشاعة.

إبرة الظهر أو “فوق الجافية” تحقن هذه الإبرة بالأغشية المحيطة بالحبل الشوكي خارج الحبل الشوكي تغطي الوجع ولا تشل حركة العضلات لكي تكون لديها قدرة بالدفع عند حدوث الطلق.

أعراض إبرة الظهر
إبرة الظهر آمنة ولاتسبب الشلل أعراضها الجانبية تكاد لاتذكر كوجع الظهر المؤقت وهبوط ضغط الدم والصداع تختفي أوجاعها خلال أيام بالمسكنات.

التخدير النصفي

يحقن الأطباء المخدر بالسائل الشوكي الموجود داخل الحبل الشوكي يستخدمه الاطباء في حالات الولادة  القيصرية وهو أقوى من إبرة الظهر ويسبب شلل كامل في الجزء المحقون به.
وتقول الدكتورة دانا ضمن برنامج فلسطين هذا الصباح، أن نوع التخدير والكمية المستخدمة تكون وفقا للحالة المرضية للشخص وخاصة من يعانون من أمراض  أخطرها  القلب  و الكلى ومشاكل الجهاز التنفسي والكبد  إضافة لمراعاة  الوزن والعمر ومدة العملية الجراحية .

 

 

مضاعفات التخدير النصفي تكون أصعب في حالة الشخص مريض القلب  والرئتين و الكلى وتختلف نسبة المضاعفات من  شخص لآخر.
هناك حالات نادرة لا تتأثر بالتخدير تتعلق بأسباب وراثية أو في حال كان الشخص يتعاطى المخدرات أو الأدوية المسكنة القوية.

 

اترك رد