الأسير نديم عواد يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال

 محكوم بالسّجن مدى الحياة
يدخل الأسير نديم عواد من بلدة سالم / نابلس، عامه الـ18 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2005، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة.
تعرض الأسير عواد لإصابة بليغة عام 2001، خلال انتفاضة الأقصى، وعقب اعتقاله عام 2005، تعرض لتحقيق قاسٍ وطويل، وحكم عليه الاحتلال بعد عام على اعتقاله بالسّجن المؤبد مدى الحياة.
الأسير عواد متزوج، وله طفلة اسمها (فرح)، حينما اُعتقل كانت في رحم أمها، وأبصرت النور ووالدها رهن الاعتقال.
وذكر نادي الأسير أنّ إدارة سجون الاحتلال تواصل عزله منذ عام في زنازين سجن “عسقلان”.
وخلال سنوات اعتقاله فقد والده وحرمه الاحتلال من وداعه.

اترك رد