وفاة أول أسير في الثورة الفلسطينية المعاصرة المناضل الكبير “محمود بكر حجازي”

توفي مساء اليوم الإثنين المناضل الوطني الكبير اللواء محمود بكر حجازي “أبو بكر”، وذلك بعد صراع مع المرض.


“أبو بكر” من مواليد مدينة القدس في العام 1936 وله 6 أبناء ( 3 ذكور – 3 إناث )، وكان قد اعتقل حجازي في 17 يناير 1965 وتحرر في عملية تبادل نوعية للأسرى بين حركة فتح وحكومة الإحتلال الإسرائيلي في 28 / 2 / 1971 أشرف عليها الرئيس الشهيد ياسر عرفات وأمير الشهداء خليل الوزير أبو جهاد .


يشار إلى أنّ إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية خلال فترة اعتقاله عملت على اغتياله بأساليب ووسائل مختلفة ومنها دس السم في الطعام وكادت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية أن تنجح في تصفية الأسير الذي تمزقت أمعاءه في حينها بفعل السم الحاد .


يُذكر أن جثمان الفقيد المناضل سيشيع يوم غداً الثلاثاء في رام الله بمشاركة السيد الرئيس”محمود عباس” في جنازة عسكرية للأسير الأول لحركة فتح ” أبو بكر حجازي”



اترك رد