مصرع 75 شخصا جراء الفيضانات في إندونيسيا وتيمور الشرقية

لقي أكثر من 75 شخصا مصرعهم، اليوم الاثنين، وما زال العشرات في عداد المفقودين، بعد أن ضربت الفيضانات والانهيارات الأرضية إندونيسيا وتيمور الشرقية المجاورة.
وتسببت الفيضانات التي أثارتها الأمطار الغزيرة في إحداث دمار وانهيارات في الجزر الممتدة من فلوريس في إندونيسيا إلى تيمور الشرقية، ما أدى إلى فرار الآلاف إلى الملاجئ، أو إلى ما تبقى من منازلهم.
وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث في اندونيسيا راديتيا جاتي “سُجل مقتل 55 شخصا، لكن هذا الرقم سيتغير بالتأكيد، بينما لا يزال نحو 42 شخصا في عداد المفقودين”.
كما قتل ما لا يقل عن 21 شخصا في تيمور الشرقية، وألحقت الفيضانات الناجمة عن أمطار غزيرة الخراب بجزيرة فلوريس، وصولا إلى تيمور الشرقية شرق الأرخبيل الأندونيسي.
وأظهرت مشاهد من جزيرة فلوريس الشرقية منازل غمرتها المياه، وطرقا غطاها الركام، وأشجارا مقتلعة، وخطوطا كهربائية متضررة.
وغالبا ما تشهد اندونيسيا وفيات جراء انهيارات أرضية وفيضانات في موسم الأمطار خصوصا، ويشدد المدافعون عن البيئة على أن قطع أشجار الغابات فاقم من هذه الكوارث

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: