فلسطين تنضم إلى الشبكة الإقليمية للمفتشين القضائيين

انضمت دائرة التفتيش القضائي، في مجلس القضاء الأعلى بدولة فلسطين، إلى عضوية الشبكة الإقليمية للمفتشين القضائيين، المدعومة من قبل اللجنة الأوروبية لفاعلية العدالة.

ووفق بيان صادر عن مجلس القضاء الأعلى، اليوم الثلاثاء، سيشارك ممثل عن دائرة التفتيش القضائي، في مائدة مستديرة إقليمية كجزء من برنامج أوسع لتبادل الخبرات يوم الثامن من شهر نيسان المقبل، تتركز حول الدروس المستفادة من الأزمة الوبائية لفيروس (كوفيد-19)، وأساليب العمل المبتكرة في المؤسسات القضائية.

وأضاف البيان أن عضو دائرة التفتيش القضائي القاضي زاهي البيتاوي سيمثل فلسطين في الجلسة، لعرض تجربة السلطة القضائية في دولة فلسطين في التعامل مع آثار جائحة “كورونا”، كذلك التحديات التي واجهت السلطة القضائية خلال هذه الجائحة، بالإضافة إلى العبر والدروس المستفادة.

ورحب رئيس دائرة التفتيش القضائي القاضي بسام حجاوي بانضمام الدائرة إلى الشبكة الإقليمية للمفتشين القضائيين، معربا عن أمله في تبادل خبرات تساهم بالارتقاء بدائرة التفتيش القضائي.

يذكر أن اللجنة الأوروبية لفعالية العدالة تأسست في أواخر عام 2002 من أجل تحسين جودة وفعالية الأنظمة القضائية الأوروبية وتعزيز ثقة المتقاضين في هذه الأنظمة، وتضم 47 دولة عضوا في مجلس أوروبا.

وبخصوص الشبكة الإقليمية للمفتشين القضائيين، فقد تم تشكيلها بداية عام 2019 وتضم كافة الدول الأعضاء في اللجنة الأوروبية، بالإضافة إلى كل من: مصر، ولبنان، والمغرب العربي، وتونس، والجزائر، والأردن، وفلسطين.

وجاء انضمام دولة فلسطين إلى شبكة التفتيش القضائي الإقليمية بدعم من برنامج “سواسية 2″، في إطار تعزيز تبادل الخبرات والاطلاع على تجارب الدول الإقليمية في هذا المجال.

ويمثل برنامج “سواسية 2” الأداة البرامجية الأساسية للأمم المتحدة لتعزيز سيادة القانون والعدالة المستندة إلى النوع الاجتماعي وحقوق الإنسان في فلسطين للأعوام 2018 -2023.

اترك رد