فلسطين تشارك في المنتدى الثالث للمرأة العربية والقضاء على العنف

شاركت دولة فلسطين في أعمال المنتدى الثالث للمرأة العربية، اليوم الخميس.

وناقش الاجتماع الذي عقد عبر منصة “زووم” تحت شعار “المرأة والتحول الرقمي والشمولي المالي في ضوء أزمة كورونا” التحديات التي يطرحها الوباء والإمكانيات والفرص المتاحة في الدول العربية، والعمل على إنهاء العنف ضد المرأة، بمشاركة الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، ووزيرة المرأة والأسرة بجيبوتي، ورئيسة لجنة المرأة العربية مؤمنة حسن، والمديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة سوزان ميخائيل، وممثل المفوضية في مصر والجامعة العربية كريم الأتاسي، والمدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان لؤي شبانة. ومثل دولة فلسطين في الاجتماع مسؤولة الملف الاجتماعي بمندوبية فلسطين بالجامعة العربية المستشار جمانة الغول.

وقالت أبوغزالة إن رعاية الجامعة العربية لمنتدى المرأة العربية في نسخته الثالثة يأتي في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة العربية الذي يوافق 8 آذار كل عام، مشيرة إلى أن استضافة الجامعة لفعاليات المنتدى للعام الثاني على التوالي يؤكد الأهمية التي توليها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية للمرأة والمسؤولية المجتمعية تجاهها وتسهم بشكل كبير في دعم وتمكين المرأة العربية وإشراكها بفعالية في منظومة العمل العربي المشترك.

وأكد المشاركون أهمية “مقاومة جائحة العنف وزواج الاطفال والختان والعنف الجسدي والنفسي”، مشددين على ضرورة تغيير التشريعات والقانونين بالدول العربية لمعاقبة من يمارس العنف ضد النساء والفتيات الذي يعد واحدا من أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارا واستمرارا وتدميرا.

من جانبها، قالت الغول إن الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة ما زالت مستمرة بحق المرأة الفلسطينية، داعية

المجتمع الدولي والأمم المتحدة وكافة المؤسسات الدولية والحقوقية لضرورة الإفراج الفوري والعاجل عن الأسيرات والأطفال، خاصة في ظل انتشار جائحة “كورونا”، مشيرة لما تتعرض له الأسيرات من انتهاكات وعنف داخل سجون الاحتلال.

كما دعت لضرورة إلزام اسرائيل بتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة بخصوص المرأة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: