“عم بضربونا وبرشوا غاز وقت الافطار” .. كيف انتفض أهالي الشيخ جراح ؟

مع انطلاق كلمة “الله أكبر” وبينما كان أهالي حي الشيخ جراح يستعدون لتناول طعام الافطار، تفاجأوا بقيام أحد المستوطنين بالقاء الزجاجات الفارغة ورش غاز الفلفل على المتواجدين بشكل عشوائي.

شاهد التفاصيل في الفيديو ..

تصاعدت الأحداث فيما بعد ليقوم الأهالي بالدفاع عن أنفسهم، وهدم الخيمة التي قام المستوطنون بانشائها في محاولة لاستفزاز مشاعر الأهالي لتندلع فيما بعد مواجهات بين الطرفين.

التفاصيل في الفيديو ..

ازدادت حدة المواجهات بين المقدسيين والمستوطنين لحظة قيام عضو الكنيست المستوطن إيتمار بن جفير بدعوة حشودات من المستوطنين لزيارة الحي، ونقل مكتبه له.

بدورهم قام المستوطنون باعادة الاعتداء على أهالي الحي، بحماية من قوات الاحتلال، حيث تضمنت حملة اعتقالات واسعة شملت كل من شادي مطور أمين سر حركة فتح إقليم القدس من الشيخ جراح، والقيادي في حركة الشبيبة نور الشلبي، وشادي خاروف، واسلام غتيت، والشقيقين آدم وبشار يعيش.

يذكر أن جذور قضية حي كرم الجاعوني بالشيخ جراح تمتد لخمسينيات القرن الماضي عندما تم بناء وحدات سكنية لـ 28 عائلة لاجئة من أراضي عام 1948، بعد تهجير الأهالي قسرا من مدن وأحياء في الداخل المحتل، وقررت الحكومة الأردنية بالتعاون مع الأونروا توطينهم في القدس مقابل تخليهم عن حقوقهم كلاجئين.

اترك رد