#شاهد: “الاستعمار يجعل من حواجزه مصائد قتل…والشهود يروون الجريمة الصهيونية

برنامج عالحاجز يوثق جريمة قتل محمد الكسبة بذنب تنظيم السير على حاجز قلنديا الفاصل بين رام الله والقدس وتبكي تفاصيلها والدته، وهي خنساء مخيم قلنديا، أم الشهداء الثلاثة، تحملت ما لم تتحمله الكثير من النساء، حيث قدمت أول شهيد لها في رمضان 2001 خلال الإنتفاضة الأولى، ليزف لها الإبن الثاني شهيداً بعد اربعين يوماً، ليستشهد الثالث في رمضان 2015، مسطرة بذلك أسمى معاني الصبر والصمود…

 

اترك رد