سفارات فلسطين وعموم شعبنا في الشتات يواصلون الاحتفال بيوم الثقافة الوطنية

يواصل أبناء شعبنا في الشتات، الاحتفال بيوم الثقافة الوطنية الذي انطلق في الثالث عشر من الشهر الجاري.

وفي هذا السياق، نظم المركز الثقافي العربي– أبو رمانة- في سوريا، بحضور سفير دولة فلسطين محمود الخالدي، سلسلة نشاطات بالتنسيق مع وزارة الثقافة الفلسطينية حضرها كوكبة من كبار المبدعين والفنانين في سوريا، وأشرف عليها الروائي حسن حميد.

وشملت تلك النشاطات مهرجانا شعريا وقراءات قصصية ومعرضا حول الفن التشكيلي، شارك فيها كوكبة من الفنانين الفلسطينيين، إلى جانب حفلة فنية موسيقية شارك فيها الفنانون يوسف عاصي ونسيم عيسى ويحيى عقلة.

وفي مصر، أودعت سفارة دولة فلسطين بالقاهرة 100 كتاب فلسطيني لعناوين تغطي القضية الفلسطينية في كافة المجالات التاريخية والجغرافية والسياسية والأدبية، لعرضها بمكتبة مدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، تزامنا مع يوم الثقافة الوطنية.

 جاء ذلك في أعقاب زيارة رسمية قام بها المستشار الثقافي للسفارة ناجي الناجي، حيث سلّم المشرف العام لمكتبة العاصمة بمدينة الفنون والثقافة زين عبد الهادي، الكتب والمطبوعات الفلسطينية، التي حظيت بقسم خاص في المكتبة .

وفي لبنان، يواصل مركز رؤية الثقافي في مخيم نهر البارد تنظيم فعاليات أدبية وفنية بهذه المناسبة، حيث تم اليوم تنظيم ندوة أدبية حول السيرة الذاتية للراحل محمود درويش في ذكرى ميلاده، تحدث فيها الشاعر باسل عبد العال عن سيرة الراحل وإنجازاته الأدبية، فيما تطرق الشاعر أحمد خالد إلى الفلسفة الشعرية التي كان يبدع فيها الراحل في إصداراته الشعرية.

ونظمت جمعية الصداقة والتعاون بين شعوب تشوفاشيا وفلسطين بالتعاون مع وزارة الثقافة التشوفاشية احتفالا لمناسبة يوم الثقافة الفلسطينية، شارك فيه عضو مجلس الدوما عن حزب الرئيس بوتين، نيكولاي مالوف وأناتولي أوختياروف، النائب الأول لرئيس مجلس الكونغرس في جمهورية تشوفاشيا، وسلمان سولتانوفيتش، الممثل الشخصي للرئيس الشيشاني.

وقام مجموعة من الشعراء المحليين بإلقاء ترجمات لقصائد محمود درويش، وتحدثوا عن شعره ودوره في الكفاح الوطني الفلسطيني.

وشارك الفنان الفلسطيني أحمد داري المقيم في باريس بأغنية تم بثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الحفل، كما تم عرض فيلم وثائقي عن فلسطين حمل عنوان “موسيقى الحرب”، صورته قناة “RT” الروسية، وبينت فيه جرائم الاحتلال الاسرائيلي في حروبه على غزة.

وكانت وزارة الثقافة الفلسطينية قد أطلقت فعاليات يوم الثقافة الوطنية في الثالث عشر من الشهر الجاري، في ذكرى ميلاد شاعر فلسطين محمود درويش.

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف بعيد إعلان إطلاق الفعاليات، إن الوزارة أخذت بعين الاعتبار التدابير الوقائية والصحية الواجبة بسبب الجائحة، مشيرا إلى أن سلسلة من الفعاليات المختلفة ستنظم في الضفة الغربية وقطاع غزة وداخل أراضي الـ48، والشتات، احتفالا بهذه المناسبة على مدار أسبوع.

وأوضح أن الغاية من هذه الفعاليات هي تأكيد ما قام به المثقفون من دور في إسناد كفاح شعبنا عبر تخليد مقولات وأفكار كوكبة من كبار المبدعين الفلسطينيين على مدار قرن من الزمن ،وتنظيم معارض فن تشكيلي وندوات ولقاءات حول الثقافة والآداب والفنون الفلسطينية. وأعلن وقتها عن اختيار الموسيقار باتريك لاما شخصية العام الثقافية للعام 2021

اترك رد