زراعة أشتال زيتون بأسماء شهداء يوم الأرض بمحاذاة جدار الضم جنوب جنين

أحيت اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة جنين والهيئة الوطنية لتخليد الشهداء العرب وجمعية إنسان للعمل الوطني وبالشراكة مع حركة فتح منطقة القسام الثانية ومجلس قروي طورة والمؤسسات والفعاليات الوطنية، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ45 ليوم الأرض الخالد، بزراعة أشتال الزيتون بأسماء شهداء يوم الأرض، بمحاذاة جدار الضم والتوسع العنصري، بقرية طورة جنوب غرب جنين.

وألقي خلال المهرجان الخطابي كلمات من محمد حبش ممثلا عن اللجنة الشعبية للاجئين والهيئة الوطنية لتخليد الشهداء العرب، وفداء تركمان ممثلا لجمعية إنسان للعمل الوطني، وعبد الله قبها عن فصائل العمل الوطني وأمين سر حركة فتح منطقة القسام الثانية أمل قبها، وأمين سر فتح في طورة مؤيد قبها، ورئيس مجلس قروي طورة محمد قبها، أكدوا خلالها أنه استمرار السير على درب شهداء يوم الارض وشهداء فلسطين، وضرورة اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد.

وقال المتحدثون: إن شهر آذار مميز بالعديد من المناسبات الوطنية التي جاءت جميعها تعبيرا عن الام، والأرض، والكرامة، مجددين العهد بالتمسك بالأرض مهما حاول الاحتلال من خلال إجراءاته التعسفية التضييق علينا.

وشددوا على ضرورة تعزيز التمسك بأرض الآباء والأجداد، وتعزيز روح الانتماء لفلسطين، لأن يوم الأرض هو عنوان صمود متجدد لشعبنا يعبر فيه عن جذوره الراسخة ورفضه لسياسة تهويد الأرض.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: