رئيس الوزراء يفتتح مستشفى “هوغو تشافيز” في ترمسعيا

-اشتية: جيّرنا كل امكانياتنا على مدار العامين الماضيين لقطاع الصحة ولتقديم الخدمة لشعبنا على أكمل وجه

رام الله 12-12-2021 وفا- افتتح رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد، المستشفى الفلسطيني الفنزويلي “هوغو تشافيز”، في بلدة ترمسعيا شمال شرق رام الله.

وحضر الافتتاح، وزيرة الصحة مي الكيلة، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، وسفير جمهورية فنزويلا لدى دولة فلسطين ماهر طه، ورئيس بلدية ترمسعيا وديع علقم، وعدد من سفراء دول أميركا اللاتينية، والفعاليات الوطنية، وممثلي القطاعين العام والخاص.

وقال رئيس الوزراء: “هذا المستشفى المتخصص بالعيون هو الأول من نوعه، وهو توأم مستشفى العيون في القدس الذي سنعمل على أن يكون هناك تنسيق مباشر من أجل أن تكون الخدمة واحدة في هذا التخصص المهم. والأمور لا تقاس بعدد الاسرة فقط بل بالعلاج النوعي الذي يقدم، بما يخفف أوجاع الناس، نحرص كل الحرص على عافية وسلامة أهلنا في كافة الأراضي الفلسطينية”.

وتابع رئيس الوزراء: “اليوم ونحن نفتتح هذا الصرح الذي يحمل اسم الرئيس القائد هوغو تشافيز صديق الشعب الفلسطيني الذي تبرع قبل رحيله ببناء المشفى، أنقل خالص تحيات السيد الرئيس محمود عباس وتحياتنا للرئيس مادورو على الوقفة التي تقفها فنزويلا مع شعبنا وتربطنا معها وحدة مصير”.

وقال اشتية: “نحن نكرم الذين يقفوا مع فلسطين، وعندما نطلق اسم مستشفى هوغو تشافيز على هذا المستشفى، هذا تكريم وشكر لهذا المناضل الفذ الذي رحل عنا، ونرسم اسمه بالحروف ليبقى خالدا، ونحن نرسم بالحروف كل من يقف مع شعبنا، ونقول شكرا لكل إنسان يقدم لشعبنا أي شيء كان”.

وأوضح رئيس الوزراء: “هذا المستشفى الذي بني ليكون مستشفى للعيون، استخدم ليكون أهم محطة مركزية في معالجة كورونا، وعالج المئات الذين خرجوا منه بعافية”.

وتابع: “لقد جيّرنا كل امكانياتنا على مدار العامين الماضيين لقطاع الصحة وافتتحنا العديد من المستشفيات في كافة المحافظات وبذلنا كل ما هو ممكن من اجل ان تكون الخدمة الصحية لشعبنا على أكمل وجه”.

واختتم اشتية: “أحيي أهلنا في ترمسعيا الذين يقدمون لبلدهم، وجعلوا منها عنوانا جديا وحقيقيا في العطاء، والشكر موصول لطواقم وزارة الصحة على جهدهم المتميز ولطواقم بكدار التي بمصداقيتها ومشاريعها غطت مساحات شاسعة في كافة أنحاء الوطن، والشكر موصول أيضا للمؤسسة الأمنية على جهدها في حفظ الأمن والأمان والتي تعمل بعقيدة وطنية راسخة”.

بدورها، أشارت وزيرة الصحة مي كيلة إلى أن هذا المستشفى هو الأول من نوعه على مستوى الخدمات الحكومية الطبية في العيون، وتم تجهيزه بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية ورفده بالكوادر الطبية والفنية والإدارية المتميزة بكفاءتها، شاكرة فنزويلا لدورها بإنجاح إقامة مستشفى “هوغو تشافيز”.

وأضافت، أن وزارة الصحة حرصت وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس على تقديم أفضل الخدمات الصحية والطبية للمواطنين ضمن الإمكانيات المتاحة، والعمل على تسهيل الموارد المالية والبشرية للنهوض بالقطاع الصحي، من خلال إقامة المستشفيات والمرافق الطبية، وتطوير المنشآت الطبية المقامة بالتعاون مع الجهات الرسمية والقطاع الخاص، وذلك انسجاماً مع استراتيجية الحكومة وتحقيقاً لأهداف وزارة الصحة.

وأشارت الكيلة إلى الأقسام التي يضمها المستشفى وهي: طوارئ العيون، والعيادات الخارجية، والعناية اليومية، والإدخال والمنامات، والعمليات الجراحية، المختبر، والصيدلة والأشعة، بسعة 30 سريراً للمنامات، منوهة إلى أن 30 سريرا في مستشفى للعيون ليس بعدد قليل، بالنظر إلى طبيعة عمليات العيون التي لا تتطلب المبيت في غالبيتها.

وأشادت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام بجهود كل من قاموا بإنشاء هذا المستشفى في كافة مراحله، ابتداء من الخطوات الأولى بعد وضع حجر الأساس، إلى أن بدأت الطواقم الطبية والإدارية عملها على الأرض.

من جهته، نقل سفير فنزويلا لدى دولة فلسطين ماهر طه، رسالة محبة وإخاء من الشعب الفنزويلي والرئيس نيكولاس مادورو، مشيرا إلى أن العمل في هذا المشروع يساهم في توطيد العلاقات بين البلدين.

وأكد أن هذا الإنجاز كان برعاية مباشرة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال: “نحتفل اليوم بافتتاح مستشفى العيون الذي تم تسميته باسم القائد العظيم هوغو تشافيز والذي كان دائماً يقول فنزويلا فلسطين وفلسطين فنزويلا”.

وأردف طه، أن الرئيس مادورو واصل السير على خطى تشافيز في حب ودعم فلسطين، وأن سفراء فنزويلا في كل العالم لديهم تعليمات واضحة لدعم فلسطين في كافة المحافل.

بدوره، وجه رئيس بلدية ترمسعيا وديع علقم التحية لكل من ساهم في إقامة مستشفى “هوغو تشافيز”، مشيدا بجهود الكوادر الطبية والإدارية في المستشفى ووزارة الصحة، مؤكداً أن مثل هذه المشاريع تعزز صمود المواطنين.

من ناحيته، قال رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار “بكدار” محمد عوض، إن العمل تم لإقامة المستشفى في أسرع وقت؛ امتثالاً لتوجيهات الرئيس محمود عباس الذي وضع حجر الأساس عام 2016، شاكرا جميع القائمين على إنجاح هذا الصرح الذي تم بناؤه على مساحة 15 دونما بمساحة داخلية وصلت إلى 8100 متر.

يشار إلى أن المستشفى الفلسطيني الفنزويلي “هوغو تشافيز” للعيون هو مستشفى حكومي تخصصي لجراحة وطب العيون يتبع وزارة الصحة، أقيم في بلدة ترمسعيا بتمويل من الحكومة الفنزويلية، وجاءت تسميته نسبةً إلى الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، الذي كان من أبرز القادة الذين تعاطفوا مع القضية الفلسطينية.

اترك رد