“حقوق الإنسان في المنظمة”: قصف منازل المواطنين في جنين جريمة حرب

قالت دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية، إن قصف الاحتلال لمنازل المواطنين في جنين أثناء تواجدهم فيها جريمة حرب على مرأى ومسمع من العالم كله، وسط صمت المجتمع والهيئات الدولية، وبغطاء وحماية من الدول الغربية التي تسيطر على المؤسسات الدولية .

وحملت الدائرة في بيان على لسان رئيسها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد التميمي، اليوم الجمعة، حكومة الاحتلال والدول الغربية التي تساندها المسؤولية الكاملة عن الجرائم التي ترتكبها بحق مدينة جنين ومخيمها.

وأضاف التميمي أن قوات الاحتلال احتجزت ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول الى الجرحى، إضافة لاستخدامها المواطنين كدروع بشرية، وهي جريمة في القانون والأعراف الدولية حيث تنتهكها قوات الاحتلال دون رادع أو محاسبة.

وناشد مؤسسات وجمعيات حقوق الإنسان في دول العالم وخاصة الغربية منها، للضغط على حكوماتها حتى توقف سياسة الكيل بمكيالين، وتطبق ما وقعت عليه من اتفاقيات ومعاهدات دولية، والتي تجرم وتنص على محاسبة من ينتهكها.

اترك رد