بولندا تدعو لحظر تصدير لقاحات كورونا من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة تنتقد أوروبا

قال المتحدث باسم حكومة بولندا بيوتر مولر، إن بلاده تؤيد فرض حظر على تصدير اللقاحات ضد كوفيد-19، من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف مولر في حديث صحفي، “نعلم أيضا أن العديد من دول الاتحاد الأوروبي، طالبت المفوضية الأوروبية بفرض قيود على إمكانية تصدير اللقاحات المضادة لكورونا، من الاتحاد الأوروبي”.

وأشار إلى أن بولندا، “تؤيد أيضا فرض حظر على تصدير اللقاحات ضد كوفيد، حتى إذا كان الحديث يدور عن إمكانية تنفيذ العقود التي تم توقيعها”.

وانتقدت منظمة الصحة العالمية، اعتماد الاتحاد الأوربي آلية لمراقبة صادرات اللقاحات ضد كورونا خارج منطقته، ومنع تصدير الجرعات المخصصة للأوربيين.

يأتي ذلك، بينما أعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس، إغلاق بلاده لحدودها بدءا من الأحد أمام الرحلات الآتية من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوربي “ما لم يكن هناك مسوّغ قاهر”، وذلك في محاولة للحد من تفشي كورونا.

وقال كاستيكس في أعقاب انعقاد مجلس الدفاع في قصر الإليزيه، سيتم حظر أي دخول إلى فرنسا وأي خروج من أراضينا باتجاه أي دولة خارج الاتحاد الأوربي أو منها، ما لم يكن هناك مسوغ قاهر، وذلك اعتبارا من الساعة 00,00 الأحد”.

ودعا مدير عام منظمة الصحة العالمية الجمعة إلى عدم تكرار أخطاء الماضي والتخلي عن الدول الفقيرة حتى تكمل الدول الغنية تطعيم سكانها باللقاحات المضادة لكورونا.

وقال تيدروس أدهانوم غيبريسوس “إذا احتفظنا باللقاحات لأنفسنا ولم نشاركها، فستكون هناك 3 مشكلات رئيسية ( ) الأولى هي تسجيل فشل أخلاقي كارثي، والثانية السماح بتواصل استعار الجائحة، والثالثة إبطاء التعافي الاقتصادي بشكل كبير”.

اترك رد