عساف يلتقي مكونات الإعلام الرسمي في شمال الضفة ويسخر امكانياته لفضح جرائم الاحتلال ويزور برقة

اجتمع الوزير أحمد عساف المشرف العام على الإعلام الرسمي بمدراء مكاتب تلفزيون فلسطين والطواقم الصحفية العاملين في الإعلام الرسمي في شمال الضفة؛ للاطلاع على امكانياتها وتوفير الاحتياجات اللازمة لضمان أوسع تغطية إعلامية لعدوان الاحتلال ومستوطنيه ضد أبناء شعبنا خاصة في قرى المواجهة مع المستوطنين.

وثمن عساف خلال اجتماعه الذي عقد في مكتب التلفزيون في محافظة نابلس الجهود التي بذلتها طواقم الاعلام الرسمي وأكد العمل على توفير كافة الاحتياجات لضمان فضح جرائم الاحتلال والمستوطنين بحق المواطنين في قرى المواجهة بشكل خاص ودعماً لصمود شعبنا وتعزيز الرواية الفلسطينية حول جرائم الاحتلال بالصورة الحية والشهود.

 

وعقب هذه الاجتماعات التقى المشرف العام على الإعلام الرسمي يرافقه المدراء العامون المعنيون في الإعلام الرسمي، في مقر إقليم حركة فتح بأمين سر الإقليم في نابلس محمد حمدان وأعضاء الإقليم وبحث سبل تعزيز صمود المواطنين من خلال الإعلام الرسمي وأذرعه الصحفية وإيصال صوتهم لكل العالم مشيدا بالدور الذي تقوم به حركة فتح بقيادة المقاومة الشعبية والتصدي للمستوطنين

وبدوره شكر أمين سر إقليم فتح بنابلس المشرف العام أحمد عساف للدور الهام والوطني النضالي الذي يلعبه تلفزيون فلسطين ومؤسسات الإعلام الرسمي كافة في نقل الاعتداءات التي يتعرض لها شعبنا خاصة في الأيام الأخيرة

كما توجه الوزير أحمد عساف وأمين سر إقليم نابلس والوفد المرافق إلى قرية برقة والتقوا هناك مع الفعاليات الرسمية والتنظيمية والشعبية ثم قاموا بجولة في مناطق التماس وزاروا منازل المواطنين الأكثر تضررا من عدوان المستوطنين وجيش الاحتلال خلال الأيام الأخيرة.

وأعلن عساف أنه وضع كافة إمكانيات الإعلام الرسمي وتلفزيون فلسطين بشكل خاص لتغطية جرائم الاحتلال في قرى شمال الضفة بشكل عام وقرى المواجهة بشكل خاص.

وشدد عساف على أن تعليماته تشمل نقل الرواية الفلسطينية بحقيقتها العادلة بكافة اللغات لضمان فضح جرائم الاحتلال والمستوطنين على أوسع نطاق

اترك رد