السلطات المصرية تنشأ جهازًا مخصصًا لحماية المرأة من العنف

أصدر رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفي مدبولي، قرارا بإنشاء وحدة تسمى “الوحدة المجمعة لحماية المرأة من العنف” تتبع لمجلس الوزراء، ويكون مقرها الرئيس في نطاق القاهرة الكبرى.

وبقرار من رئيس مجلس الوزراء، وبناء على اقتراح المشرف العام، يجوز إنشاء فروع لـ “الوحدة المجمعة لحماية المرأة من العنف” في مختلف المحافظات.

ونص القرار على أن هدف الوحدة هو “تلقي الشكاوى والبلاغات المتعلقة بقضايا العنف ضد المرأة، وذلك عن طريق ممثلي الوزارات والجهات المعنية بالوحدة، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لفحصها والتصرف فيها، وفقا للقواعد القانونية المقررة، والتواصل والتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية بشأنها، حتى البت فيها، لتمكين الضحايا من تقديم شكاواهن وبلاغاتهن ومتابعتها عن طريق مكان واحد، تيسيرا للإجراءات، وبما يضمن حماية حقوقهن والحفاظ عليها”.

وتضمن القرار التنسيق مع الوزارات والجهات المعنية لتوفير إقامة مناسبة مؤقتة للضحايا أثناء إجراءات التحقيق، في الأحوال المقررة قانونا، والتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية لتوفير المعونة وكافة الخدمات القانونية والنفسية والاجتماعية اللازمة إلى الضحايا.

وأشار أيضًا إلى أن تضم الوحدة ممثلين عن وزارات: العدل، والداخلية، والصحة والسكان، والتضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى ممثلين عن النيابة العامة، والمجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، كما يجوز إضافة ممثلين لوزارات وجهات أخرى بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على اقتراح المشرف العام.

ونص أيضا على أن يعين مشرف عام للوحدة بقرار من رئيس مجلس الوزراء، تكون مهامه الإشراف على الوحدة، وإدارة شؤونها المالية والإدارية، والتنسيق مع الجهات المعنية، وتوفير المتطلبات الخاصة لأداء عملها بما يتفق وطبيعة وهدف الوحدة، على أن يعاون المشرف العام ممثلو الوزارات والجهات التي تضمها الوحدة، وعدد كاف من الموظفين المتخصصين يتم ندبهم من الجهات الحكومية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: