الزعنون يوجه رسالتين إلى رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب الفرنسيين تتعلقان بحي الشيخ جراح

سلم سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، رسالتين متطابقتين من رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون الى رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية (النواب) ريشار فيران، ورئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه، تتعلقان بالأوضاع في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

وطالب الزعنون في رسالتيه مجلسي الشيوخ والنواب بممارسة الضغط على دولة الاحتلال للتوقف عن ممارساتها التي تندرج في إطار الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب لكونه تهجيرا قسريا لسكان مدنيين من بيوتهم وتغيير الطابع الديمغرافي في المدينة المحتلة، وممارسة التطهير العرقي بحق سكان حي الشيخ جراح، بحجة واهية وهي البناء دون ترخيص، بالرغم من أن البناء تم قبل احتلال الجزء الشرقي من القدس عام ١٩٦٧بناء على رخص بناء أصدرتها السلطات الاردنية بالتنسيق مع الاونروا.

كما طالب الزعنون رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب بمطالبة الحكومة الفرنسية بالعمل بكل ما في وسعها لوقف هذه الجريمة بحق سكان حي الشيخ جراح.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: